النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: السيدة سكينة عليهآ السلآم ومصآئب كربلآء

  1. #1
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    30-12-2011
    الدولة
    الكويت
    المشاركات
    1,333

    افتراضي السيدة سكينة عليهآ السلآم ومصآئب كربلآء


    بســم الله الرحمــن الرحيــم
    اللهــم صـلِ علـى محمــد وآل محمــد الأئمــه والمهدييــن وسلـم تسليمــاً كثيــراً


    ( :: السيـدة سكينـة بنت الحسيـن عليهآ السـلآم ومصـآئب كربـلآء :: )

    السيدة سكينة بنت الحسين هي من الشخصيآت العظيمة التي عآصرت مصيبة كرلآء واستلهمت صبرهآ من جدتهآ فآطمة الزهرآء عليهآ السلآم ...

    فالسلآم عليكي يآ بنت الأطهآر وحبيبة قلب الحسين عليكم مني سلآم الله أبداً مآ بقيت وبقي الليل والنهآر



    إن لسكينة بنت الحسين عليهآ السلآم موآقف ومصآئب كثيرة وكبيرة في كربلآء مصآئب تفجع عليهآ القلوب ألماً وحزناً وتبكي العيون دموعاً ودماً ، لمآ جرى على أهل هذآ البيت الطآهر من قتل وتشريد وترويع وإحرآق للخيآم وسبي أهل بيت النبوة من بلآد إلى بلآد .

    السيدة سكينة و استشهآد علي الأكبر :

    بعد أن بكى الإمآم الحسين عليه السلآم عند البدن المقطع لعلي الأكبر نآدى شبآن بني هآشم تعآلوا احملوا أخآكم ، وذهب الإمآم إلى خيمة نسآء أهل البيت بعيون بآكية فسألته سكينة : يآ أبتي ، لمآذا أنت حزين ؟ أين أخي علي ؟ فبكى الإمآم ثم قآل " بُنية قتلواه اللئآم " ، فصآحت سكيننة : " وآ أخآه وآ عليآه " ، وصرخت وقآمت كي تخرج من الخيمة فمسكهآ الإمآم عليه السلآم وقآل : " يآ ابنتهآه اتقي الله واستعملي الصبر " ، فقآلت سكينة : " يآ أبتآه كيف تصبر من قتل أخوهآ وشرد أبوهآ " ، فقآل الإمآم عليه السلآم : " إنآ لله وإنآ إليه رآجعون " .



    السيدة سكينة واستشهآد علي الأصغر :


    كآن علي الأصغر في حجر أبيه عندمآ أصآبه سهم العدو في نحره النحيف وسآل الدم على صدره ، فأعآده الإمآم عليه السلآم إلى الخيمة واستقبلت سكينة أبآهآ وقآلت : يآ أبه لعلك سقيت أخي المآء ، فنزلت الدموع من عيني أبيهآ وقآل : " بُنيه هآك أخآك مذبوحاً بسهم الأعدآء " .
    معآلي السبطين ج1 ، ص260



    ودآع الإمآم الحسين عليه السلآم لسكينة :


    حين رأى الإمآم الحسين عليه السلآم الأجسآد المدمآة لأصحآبه وشبآن بني هآشم هيأ نفسه لمحآربة العدو ونآدى : " هل من رآحم يرحم آل الرسول ، هل من نآصر ينصر ذرية الطآهرة البتول " . ثم ذهب إلى المخيم ونآدى : " يآ سكينة يآ فآطمة يآ زينب يآ أم كلثوم عليكن مني السلآم فهذآ آخر الإجتمآع وقد قرب منكن الإفتجآع " ، وارتفع صوت نسآء أهل البيت بالبكآء وقلن : " الودآع ، الودآع ، الفرآق الفرآق " .
    ونآدت سكينه : " يآ أبتآه إستسلمت للموت فإلى من اتكل " .
    فقآل الإمآم الحسين عليه السلآم : " يآ نور عيني كيف لآ يستسلم للموت من لآ نآصر له ولآ ميعين " .
    فقآلت سكينة : " فردنآ إلى حرم جدنآ رسول الله صلى الله عليه وآله " .
    فقآل الإمآم الحسين عليه السلآم : " لو ترك القطآ لنآم "
    وعندمآ سمعت سكينة هذآ الكلآم من أبيهآ ، بكت ، وبكى الإمآم الحسين عليه السلآم أيضاً ، وضمهآ إلى صدره ، ومسح دموعهآ وقبلهآ وقرأ الأبيآت التآليه :
    سيطولُ بعدي يآ سكينة فاعلمي
    منكِ البكآء إذ الحمام دهآني
    لآ تحرقي قلبي بدمعك حسرة
    مآ دآم مني الروح في جثمآني
    فإذا قتلتُ أولى بالذي
    تبكينه يآ خيرة النسوآن



    حينمآ سمعت نسآء أهل البيت صوت الفرس ، التفتت زينب سلآم الله عليهآ إلى سكينة وقآلت :
    قد جآء أبوكِ بالمآء فاخرجي إليه لتشربي ... ولمآ خرجت سكينة من الخيمة ، رأت فرس أبيهآ قد جآء لوحده ، بلآ رآكب ، ملطخ بالدم فصآحت : " وآ قتيلآه وآ غريبآه وآ حسينآه وآ محمدآه وآ جدآه وآ فآطمتآه ....
    فوضعت سكينه يدهآ على رأسهآ وقآلت
    مآت الفخآر مآت الجود والكرم
    وأغبرت لأرضُ والآفآق والحرمُ
    وأغلق الله أبوآب السمآء فلآ ( فمآ )
    ترقى لهم دعوة تجلي بهآ الهممُ
    يآ أخت قومي انظري هذآ الجوآد أتى
    ينبئك أن ابن خير الخلق مخترم
    مآت الحسين فيآ لهفي لمصرعه
    وصآر يعلوا ضيآء الأمه الظلم

    ولمآ سمعت سآئر نسآء الحرم بكآء سكينة ، خرجن من الخيمة وشآهدن فرس الإمآم الحسين عليه السلآم بلآ رآكب فضربن وجوههن بأيديهن وقلن : وآ محمدآه وآ عليآه وآ حسنآه وآ حسينآه اليوم مآت محمد المصطفى اليوم مآت علي المرتضى اليوم مآتت فآطمة الزهرآء .



    السيدة سكينة عند جسد أبيهآ :

    حين مرت بنآت رسول الله صلى الله عليه وآله على مكآن مقتل الحسين عليه السلآم وأصحآبه وقعت أنظآرهن على الشهدآء فألقين أنفسهن من المرآكب إلى الأرض وضربن على وجوههن وذهب كل وآحدة إلى شهيد ، واجتمعت زينب وأم كلثوم وسكينة وفآطمة عند البدن المقطع للإمآم الحسين عليه السلآم وأجهشن بالبكآء .... وضمت سكينة الجسد المدمي إلى صدرهآ وبكت وجآء عدد من الأشخآص ورفعوهآ عن البدن المطهر الأبيهآ .

    بحآر الأنوآر ج 45 ، ص 59

    وورد في كتآب مصبآح الكفعمي أن سكينة قآلت : عندمآ استشهد أبي الإمآم الحسين عليه السلآم ، ضممته إلى صدري ثم أغمي علي ، وفي ذلك الحين سمعته يقول :
    شيعتي مآ إن شربتم ري عذب فاذكروني
    أو سمعتم بغريب أو شهيد فاندبوني


    فالسـلآم علـى الحسـين وعلـى علـي ابن الحسـين وعلـى أولآد الحسـين وعلـى أصحـآب الحسـين





    والحمــــــد لله وحــــــده



    مـآ طـآح العلـم بالكَـآع ... حضـر سـآعتهـآ مهدينـآ
    وطــخ للكَـآع ابـو صـآلـح ... وشـآل العلـم بيمينـه
    وانطــه عهـد يـآخـذ الثـآر ... واحنـه الثـآر تـآنينـه

    نصــــر مـن الله وفتـــح قريـــــب


  2. #2
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    22-02-2012
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    110

    افتراضي رد: السيدة سكينة عليهآ السلآم ومصآئب كربلآء

    وفقكم الله لكل خيرموضوع جميل جدا مشكووووووووووووورررر

المواضيع المتشابهه

  1. رؤيآ مخيفة رأتهآ السيدة زينب عليهآ السلآم
    بواسطة صبر العقيلة في المنتدى الشجرة العلوية و أصحاب الأئمة المنتجبين
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 26-10-2013, 09:27
  2. رؤيآ مخيفة رأتهآ السيدة زينب عليهآ السلآم
    بواسطة صبر العقيلة في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 10-08-2012, 09:27
  3. قصة اليهود مع ثوب السيدة فآطمة الزهرآء عليهآ السلآم
    بواسطة صبر العقيلة في المنتدى قصص وحكم الأنبياء والمرسلين (ع)
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 21-04-2012, 21:01
  4. تسبيح الزهرآء عليهآ السلآم
    بواسطة صبر العقيلة في المنتدى أدعية وزيارات وأعمال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-04-2012, 00:31
  5. الإستغآثة بالزهرآء عليهآ السلآم بالصلآة والدعآء
    بواسطة صبر العقيلة في المنتدى أدعية وزيارات وأعمال
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-04-2012, 00:21

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).