النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: هل كان السيد أحمد الحسن يذكر انه شبه بعيسى (ع) عندما ولد في زمننا هذا؟

  1. #1
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    19-01-2012
    المشاركات
    31

    سؤال هل كان السيد أحمد الحسن يذكر انه شبه بعيسى (ع) عندما ولد في زمننا هذا؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الأخوة الأفاضل
    لدي سؤال إذا سمحتم

    إذا كان السيد أحمد الحسن هو الذي صلب بدلا من عيسى (ع)
    فلماذا انتظر حتى أتاه الإمام المهدي ليأمره ببدء عملية الإصلاح في الحوزة؟
    هل هو لم يكن يرف انه المهدي بعد؟
    و بالتالي هل لم يكن يذكر انه شبيه عيسى (ع)؟

    و جزاكم الله خيرا كثيرا

  2. #2

    افتراضي رد: هل كان السيد أحمد الحسن يذكر انه شبه بعيسى (ع) عندما ولد في زمننا هذا؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصل الله عل محمد واله الائمة والمهديين وسلم تسليما

    قال تعالى عن نبيه (ص) : {.. مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَكِن جَعَلْنَاهُ نُوراً نَّهْدِي بِهِ مَنْ نَّشَاء مِنْ عِبَادِنَا وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ }الشورى52،

    والمهدي احمد الحسن ع يقول في دعائه : اللهم إني لم أكن ادري ما الكتاب ولا اليمان فعرفتني .. هذا منهج الهي في إصلاح الله أمر خلفائه في ليلة )

    والحمد لله وحده

  3. #3

    افتراضي رد: هل كان السيد أحمد الحسن يذكر انه شبه بعيسى (ع) عندما ولد في زمننا هذا؟

    جاء في كتاب الجواب المنير الجزء الثاني

    1- متى كان علمكم بأنّكم اليماني ع ؟

    السؤال/ 93

    الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليماً.

    قال تعالى: ﴿وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحاً مِنْ أَمْرِنَا مَا كُنْتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلا الْأِيمَانُ وَلَكِنْ جَعَلْنَاهُ نُوراً نَهْدِي بِهِ مَنْ نَشَاءُ مِنْ عِبَادِنَا وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ﴾([1]).



    عَنْ أَبِي حَمْزَةَ، قَالَ: سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ u عَنِ الْعِلْمِ أَهُوَ عِلْمٌ يَتَعَلَّمُهُ الْعَالِمُ مِنْ أَفْوَاهِ الرِّجَالِ أَمْ فِي الْكِتَابِ عِنْدَكُمْ تَقْرَءُونَهُ فَتَعْلَمُونَ مِنْهُ ؟ قَالَ: (الْأَمْرُ أَعْظَمُ مِنْ ذَلِكَ وَأَوْجَبُ، أَمَا

    سَمِعْتَ قَوْلَ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ: ﴿وَكَذلِكَ أَوْحَيْنا إِلَيْكَ رُوحاً مِنْ أَمْرِنا ما كُنْتَ تَدْرِي مَا الْكِتابُ وَلَا الْإِيمانُ﴾. ثُمَّ قَالَ: أَيَّ شَيْ‏ءٍ يَقُولُ أَصْحَابُكُمْ فِي هَذِهِ الْآيَةِ، أَيُقِرُّونَ أَنَّهُ كَانَ فِي حَالٍ

    لَا يَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ ؟ فَقُلْتُ: لَا أَدْرِي جُعِلْتُ فِدَاكَ مَا يَقُولُونَ. فَقَالَ لِي: بَلَى، قَدْ كَانَ فِي حَالٍ لَا يَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ حَتَّى بَعَثَ اللَّهُ تَعَالَى الرُّوحَ الَّتِي ذُكِرَ فِي

    الْكِتَابِ، فَلَمَّا أَوْحَاهَا إِلَيْهِ عَلَّمَ بِهَا الْعِلْمَ وَالْفَهْمَ، وَهِيَ الرُّوحُ الَّتِي يُعْطِيهَا اللَّهُ تَعَالَى مَنْ شَاءَ فَإِذَا أَعْطَاهَا عَبْداً عَلَّمَهُ الْفَهْمَ) ([2]).



    نحن بني آدم أنزلنا الله إلى هذا العالم الدنيوي الظلماني للامتحان الثاني، وحجبنا بالأجساد وأنسانا ما كنّا فيه من الامتحان الأول في عالم الذر الذي سبق وكنا فيه. وفي عالم الذر تحدّد حال

    كل منّا فأشقى الأشقياء من قصر نظره على نفسه فلم يرَ إلاّ الأنا، والفائز بالسباق صلوات الله عليه وعلى آله مَن قصر نظره على ربّه ولم يلتفت إلى نفسه لما تجلّى لنا الله سبحانه.



    قال تعالى: ﴿وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنْفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ﴾([3])، وبين هذين

    المقامين ترتب بقية بني آدم. ولم يكن هذا الامتحان الثاني إلاّ ليحتج الله على الناس ولئلا يقول أحد لم نُعط فرصة ثانية، ولم يكن هذا الامتحان الثاني إلاّ لكرم الله سبحانه وتعالى، وسيكون

    هناك امتحان ثالث لمن محض الإيمان محضاً ولمن محض الكفر محضاً؛ لأنّ ثواب أولياء الله عظيم وعقاب أعداء الله شديد فيدخلون امتحاناً ثالثاً لبيان أنّ نتيجتهم هي هي، ﴿بَلْ بَدَا لَهُمْ مَا

    كَانُوا يُخْفُونَ مِنْ قَبْلُ وَلَوْ رُدُّوا لَعَادُوا لِمَا نُهُوا عَنْهُ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ﴾([4])، ولتتم حجة الله على الخلق بتفضيل أوليائه والانتقام من أعدائه (الذين محضوا الإيمان والذين محضوا الكفر)،

    فلا يقُل أحد لِمَ أعطيت هؤلاء هذا المقام العظيم، ولِمَ عذبت هؤلاء هذا العذاب الذي لم تعذّبه أحداً من العالمين؟؟ وهم مع تكرّر الفرص التي أعطاهم الله ومع أنّ الله أعاد امتحانهم لن

    يكتفوا بل سيقولون: ﴿رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثْنَتَيْنِ وَأَحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ فَاعْتَرَفْنَا بِذُنُوبِنَا فَهَلْ إِلَى خُرُوجٍ مِنْ سَبِيلٍ﴾ ([5])، والله حذّر الناس أن تكون عاقبتهم بعد الموت الندم، وهذا القول: ﴿رَبِّ لَوْلا

    أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُنْ مِنَ الصَّالِحِينَ﴾([6]).



    فأرجو أن تكون قد فهمت أنّ ولادة الإنسان في هذا العالم لا تعني أول خلقه، بل غاية ما تعنيه أنّها أول دخوله إلى هذا العالم الجسماني للامتحان الثاني،



    وبعد أن أنساه الله الامتحان الأول ونتيجته فيه.

    قال تعالى: ﴿نَحْنُ قَدَّرْنَا بَيْنَكُمُ الْمَوْتَ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ @ عَلَى أَنْ نُبَدِّلَ أَمْثَالَكُمْ وَنُنْشِئَكُمْ فِي مَا لا تَعْلَمُونَ @ وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ النَّشْأَةَ الْأُولَى فَلَوْلا تَذَكَّرُونَ﴾([7])،



    أي: على أن نحييكم في حياة جديدة وفي عالم جديد، بل أنتم كنتم في حياة سابقة فلماذا لا تتذكرون، بل ولا يتذكر الإنسان إلاّ بمشيئة الله وإرادته سبحانه.



    أظن في هذا الكلام جواباً لكل أسئلتك إن تدبّرته، وكمثال سأجيبك على بعضها من خلال هذا الكلام:



    (إعلم إنّي اليماني قبل أن أُولد، ولم أعلم في هذا العالم الجسماني حتى ذكرنّي وعرّفني الله).



    (تعلّمت بعض علوم هذا العالم الجسماني كما تعلّم الأنبياء <ع> من قبلي، فعيسى u كان نجّاراً، وتعلّم النجارة من يوسف النجار).



    (أعلم الكثير، ولكنّي لا أعلم شيئاً حتى يذكّرني الله بما موجود في صفحة وجودي).



    وأذكرك أيضاً أنّ العلم ليس في السماء فينزل إليكم ولا في الأرض فيخرج إليكم، ولكنه في الصدور فاستفهم الله يفهمك ﴿وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ﴾([8]).



    أنت وأنا وكل إنسان نحن جميعاً محتاجون أن نعود إلى الله ليخبرنا من نحن ومن أين أتينا وإلى أين نحن ذاهبون.



    واعلم أنّ أي إنسان لن تحصل له الطمأنينة إلاّ إذا أجابه الله وعرف الحق من الله، عندها لا يبالي إن وقع على الموت أو وقع الموت عليه، عندها لن تكون الحياة أحب إليه من الموت ولا الموت

    أحب إليه من الحياة، بل سيكون حبيبه الله، ولن تكون له إرادة ولا مشيئة إلاّ إرادة ومشيئة حبيبه سبحانه. سيسهر الليل الوقت الذي ينام فيه الناس؛ ليخلو بحبيبه الذي لا ينام، عندما يصلّي

    ويقرأ القرآن يعلم يقيناً أنّ حبيبه يسمعه ويصغي إليه؛ لذا ستفيض عيناه بالدموع ﴿وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا

    فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ﴾([9]).


    --------------------------------------------------------------------------------

    [1]- الشورى: 52.

    [2]- الكافي: ج1 ص273.

    [3]- لأعراف: 172.

    [4]- الأنعام: 28.

    [5]- غافر: 11.

    [6]- المنافقون: 10.

    [7]- الواقعة: 60 – 62.

    [8]- البقرة: 282.

    [9] - المائدة:83.
    التعديل الأخير تم بواسطة عصاموسى ; 21-03-2012 الساعة 22:58 سبب آخر: مشاركة طويلة جزأ منها ليس له علاقة بالسؤال

  4. #4
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    19-01-2012
    المشاركات
    31

    افتراضي رد: هل كان السيد أحمد الحسن يذكر انه شبه بعيسى (ع) عندما ولد في زمننا هذا؟

    جزاكم الله جميعا خيرا كثيرا

    يعني حسب ما فهمت ان السيد اليماني عندما نزل ليصلب بدلا من عيسى (ع) كان ذلك من ضمن الامتحان الأول بالنسبة له
    هل هذا صحيح؟

  5. #5

    افتراضي رد: هل كان السيد أحمد الحسن يذكر انه شبه بعيسى (ع) عندما ولد في زمننا هذا؟

    لا اختي الكريمة
    لما انزل الله شبيه عيسى ليفدي عيسى ع
    والذي هو قائم ال محمد ع كما ورد في راياتهم الشريفة
    كان لاداء مهمة وليس امتحان له
    كما نزل لاداء مهمة لتعليم موسى ع في قصة العبد الصالح
    هذا باختصار

  6. #6
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    19-01-2012
    المشاركات
    31

    افتراضي رد: هل كان السيد أحمد الحسن يذكر انه شبه بعيسى (ع) عندما ولد في زمننا هذا؟

    هل تقصد ان روحه حلت في جسد عيسى (ع)؟

  7. #7
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    23-09-2008
    الدولة
    كندا
    المشاركات
    402

    افتراضي رد: هل كان السيد أحمد الحسن يذكر انه شبه بعيسى (ع) عندما ولد في زمننا هذا؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصل الله على محمد واله الائمة والمهديين وسلم تسليما

    الخلق في الأصل أرواح ، تجسمت في الأرض لكي تفي المطلوب منها بما يلائم طبيعة الأرض وهي المادة . والأرواح مخلوقة من قبل الاجساد بزمان طويل . والسيد اليماني أحمد (ع) نزل الى الأرض في مناسبات كثيرة - وذلك قبل مولده ودخوله عالم المادة بجسده الحالي - ذلك ان الله سبحانه جعله شاهدا على الأمم . فمرة تتجسم روحه في عالم المادة (الأرض) ليعلم موسى (ع) ، ومرة لفداء عيسى (ع) من الصلب ليموت ويذوق آلام الموت والصلب هو (ع) بجسده بدل عيسى (ع) ويراق دمه هو (ع) بدلا عن دم عيسى (ع) . فالله سبحانه رفع عيسى (ع) بروحه وجسده وجعل اليماني (ع) في صورة عيسى (ع) ، ولم يكن الأمر حلولا .
    اما الامتحان الأول - امتحان عالم الذر او النشأة الأولى - فكان قبل نزول الخلق الى العالم المعروف اليوم (الدنيا) ولم يكن للناس اجساد مادية كثيفة كما هو الحال اليوم .
    اللهم صل على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليما
    يا الله يا رحمن يا رحيم يا مقلّب القلوب ثبّت قلبي على دينك

  8. #8
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,290

    افتراضي رد: هل كان السيد أحمد الحسن يذكر انه شبه بعيسى (ع) عندما ولد في زمننا هذا؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة yara kamel مشاهدة المشاركة
    هل تقصد ان روحه حلت في جسد عيسى (ع)؟
    لا لا ...
    البست روحه جسدا شبيها لجسد عيسى (ع) ... كما كانت يلبس جبرائيل (وهو روح) جسدا شبيها بجسد دحية الكلبي
    السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة والنبوة ومعدن العلم وموضع الرسالة


  9. #9
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    19-01-2012
    المشاركات
    31

    افتراضي رد: هل كان السيد أحمد الحسن يذكر انه شبه بعيسى (ع) عندما ولد في زمننا هذا؟

    جزاكم الله خيرا كثيرا

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 15-10-2017, 13:33
  2. السيد أحمد الحسن (ع) يعزي أنصاره بوفاة أخيهم أحمد مزرعة.
    بواسطة norallaah في المنتدى الإمام أحمد الحسن يماني آل محمد (ع)
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-04-2015, 17:09
  3. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 21-09-2014, 15:54
  4. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 10-10-2012, 06:30
  5. *السيد أحمد الحسن (ع) يفدي السيد المسيح (ع)*
    بواسطة almawood24 في المنتدى الإمام أحمد الحسن يماني آل محمد (ع)
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-02-2012, 12:43

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).