النتائج 1 إلى 15 من 15

الموضوع: احاديث في فضل مولاتنا الزهراء ع...الكل يشارك

  1. #1
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    22-09-2008
    المشاركات
    833

    افتراضي احاديث في فضل مولاتنا الزهراء ع...الكل يشارك

    بسم الله الرحمان الرحيم
    اللهم صل على محمد و آل محمد الأئمة و المهديين و سلم تسليما

    قال جابر للباقر (عليه السلام) : جعلت فداك يا بن رسول الله !.. حدثني بحديث في فضل جدتك فاطمة إذا أنا حدثت به الشيعة فرحوا بذلك .. قال الباقر (عليه السلام) :

    ..... فإذا صارت عند باب الجنة تلتفت.. فيقول الله : يا بنت حبيبي !.. ما التفاتكِ وقد أمرت بكِِ إلى جنتي ؟.. فتقول : يا رب!.. أحببت أن يُعرف قدري في مثل هذا اليوم ..

    فيقول الله : يا بنت حبيبي !.. إرجعي فانظري من كان في قلبه حبّ لكِِ أو لأحد من ذريتك ِ ، خذي بيده فأدخليه الجنة ..

    قال الباقر (ع) : والله يا جابر!.. إنها ذلك اليوم لتلتقط شيعتها ومحبيها ، كما يلتقط الطير الحب الجيد من الحب الرديء .. فإذا صار شيعتها معها عند باب الجنة ، يُلقي الله في قلوبهم أن يلتفتوا فإذا التفتوا فيقول الله عز وجل : يا أحبائي !.. ما التفاتكم وقد شفّعت فيكم فاطمة بنت حبيبي؟.. فيقولون : يا ربّ أحببنا أن يعُرف قدرنا في مثل هذا اليوم ..

    فيقول الله : يا أحبائي ارجعوا وانظروا من أحبّكم لحب ّفاطمة .. إنظروا من أطعمكم لحبّ فاطمة.. انظروا من كساكم لحب ّفاطمة .. انظروا من سقاكم شربة في حبّ فاطمة.. انظروا من رد عنكم غيبة في حبّ فاطمة ... خذوا بيده وأدخلوه الجنة .

    قال الباقر (ع) : والله لا يبقى في الناس إلا شاك أو كافر أو منافق ، فإذا صاروا بين الطبقات نادوا كما قال الله تعالى : { فما لنا من شافعين ، ولا صديق حميم }... فيقولون : { فلو أن لنا كرة فنكون من المؤمنين } . قال الباقر (ع) : هيهات هيهات!.. منُعوا ما طلبوا { ولو رُدّوا لعادوا لما نُهوا عنه وإنهم لكاذبون }.

  2. #2
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    30-12-2011
    الدولة
    الكويت
    المشاركات
    1,333

    افتراضي رد: احاديث في فضل مولاتنا الزهراء ع...الكل يشارك


    بســم الله الحمــن الرحيــم
    اللهــم صـلِ علـى محمــد وآل محمــد الأئمــه والمهدييــن وسلـم تسليمــاً كثيــراً

    الســـلآآآآم عليكــي سيدتــي ومـولآآآآتي فـآطمـة روحـي لكـي الفـدآآآء

    وفقكـم الله لخيـر الدنيـآ والآخـره
    سأضع لكم بعض الفضآئـل من كتـب أهل السنة والجمـآعه

    قال رسول الله صلى الله عليه وآله :" إذا كانَ يَوْمُ القِيامَةِ نادى مُنادٍ : يا أهْلُ الجَم~عِ ، غّضّا أبْصارَكَمْ حَتى تَمُر فاطِمة " .
    ( كنز العمال ج 13 ص 91 ، 93 / منتخب كنز العمال بهامش المسند ج 5 ص 96 / الصواعق المحرقة ص 190 / أسد الغابه ج 5 ص 523 / تذكرة الخواص ص 279 / ذخائر العقبى ص 48 / نور الأبصار ص 51 ، 52 / مناقب الإمام علي لإبن المغازلي ص 356 / ينابيع المودة ج 2 باب 56 ص 136 .

    قال رسول الله صلى الله عليه وآله : " إذا اشْتَقتُ إلى رائِحَةِ الجنَةِ شَممْتُ رقّبَة فاطِمَة " .
    ( منتخب كنز العمال ج 5 ص 97 / نور الأبصار ص 51 /مناقب الإمام علي لإبن المغازلي ص 360 ) .

    قال رسول الله صلى الله عليه وآله : " إذا اشْتَقتُ إلى ثِمار الجنّةِ قَبلتُ فاطِمَة " .
    ( نور الأبصار ص 51 )

    وفضآلهــآ كثيــره ســلآم الله عليهــآ




    والحمــــد لله وحـــــده



    مـآ طـآح العلـم بالكَـآع ... حضـر سـآعتهـآ مهدينـآ
    وطــخ للكَـآع ابـو صـآلـح ... وشـآل العلـم بيمينـه
    وانطــه عهـد يـآخـذ الثـآر ... واحنـه الثـآر تـآنينـه

    نصــــر مـن الله وفتـــح قريـــــب


  3. #3
    مشرف الصورة الرمزية istdar alfalak
    تاريخ التسجيل
    22-08-2010
    الدولة
    australia
    المشاركات
    826

    افتراضي رد: احاديث في فضل مولاتنا الزهراء ع...الكل يشارك

    بسم الله الرحمان الرحيم

    اللهم صل على محمد وآل محمد الائمه والمهديين وسلم تسليما كثيرا

    السلام على ام ابيها...السلام على الطهر البتول....السلام على سيدة نساء العالمين من الاولين والاخرين

    سيدتي ومولاتي لو بقينا نكتب في فضائلك لما احصيناها... لكن اقدم هذا القليل راجية من الله القبول

    صحيح البخاري - المناقب - مناقب قرابة رسول الله ( ص ) ومنقبة - رقم الحديث : ( 3437 )
    حدثنا ‏ ‏أبو الوليد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏إبن عيينة ‏ ‏عن ‏ ‏عمرو بن دينار ‏ ‏عن ‏ ‏إبن أبي مليكة ‏ ‏عن ‏ ‏المسور بن مخرمة ‏ أن رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏قال : ‏‏فاطمة ‏ ‏بضعة مني فمن أغضبها أغضبني

    مستدرك الحاكم - كتاب معرفة الصحابة ( ر ) - ذكر مناقب فاطمة بنت رسول الله (ص) - رقم الحديث : (4734 )


    4717 - حدثنا أبو سهل أحمد بن محمد بن زياد القطان ، ببغداد ، ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ، ثنا إسحاق بن محمد الفروي ، ثنا عبد الله بن جعفر الزهري ، عن جعفر بن محمد ، عن عبد الله بن أبي رافع ، عن المسور بن مخرمة ( ر ) قال : قال رسول الله (ص) : إنما فاطمة شجنة مني يبسطني ما يبسطها ، ويقبضني ما يقبضها

    سنن الترمذي - المناقب - ما جاء في فضل فاطمة ( ع ) - رقم الحديث : ( 3803 )

    - حدثنا ‏ ‏إبراهيم بن سعيد الجوهري ‏ ‏حدثنا ‏ ‏الأسود بن عامر ‏ ‏عن ‏ ‏جعفر الأحمر ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله بن عطاء ‏ ‏عن ‏ ‏إبن بريدة ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏قال ‏ ‏كان ‏ ‏أحب النساء إلى رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏فاطمة ‏ ‏ومن الرجال ‏ ‏علي ‏ ‏قال ‏ ‏إبراهيم بن سعيد ‏ ‏يعني من أهل بيته.


    ولكم جزيل الشكر على هذا الموضوع الجميل
    قال يماني ال محمد ع

    ( أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم أقرئوا, ابحثوا, دققوا, تعلموا, واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم اخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا ) هذه نصيحتي لكم فو الله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب)

  4. #4
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    22-09-2008
    المشاركات
    833

    افتراضي رد: احاديث في فضل مولاتنا الزهراء ع...الكل يشارك

    وروي أنّ علياً (عليه السلام) استقرض شعيراً من يهودي، فاسترهنه شيئاً، فدفع إليه ملاءة فاطمة رهناً -وكانت من الصوف- فأدخلها اليهودي إلى داره ووضعها في بيت.
    فلمّا كانت الليلة دخلت زوجته البيت الذي فيه الملاءة لشغل، فرأت نوراً ساطعاً أضاء به البيت، فانصرفت إلى زوجها وأخبرته بأنّها رأت في ذلك البيت ضوءاً عظيماً، فتعجّب زوجها اليهودي من ذلك -وقد نسي أنّ في بيتهم ملاءة فاطمة- فنهض مسرعاً ودخل البيت، فإذا ضياء الملاءة ينتشر شعاعها كأنه يشتعل من بدر منير يلمع من قريب، فتعجّب من ذلك فأنعم النظر في موضع الملاءة فعلم أن ذّلك النور من ملاءة فاطمة، فخرج اليهودي يعدو إلى أقربائه وزوجته تعدو إلى أقربائها واستحضرهم فرأوا ذلك وأسلموا كلّهم، وهم بحدود ثمانين نفساً.

  5. #5
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    22-09-2008
    المشاركات
    833

    افتراضي رد: احاديث في فضل مولاتنا الزهراء ع...الكل يشارك

    قال سلمان الفارسي:
    خرجت من منزلي يوماً بعد وفاة رسول الله (صلى الله عليه وآله)، فلقيني علي بن أبي طالب (عليه السلام)، فقال لي: يا سلمان جفوتنا بعد وفاة رسول الله (صلى الله عليه وآله)؟
    فقلت: حبيبي يا أمير المؤمنين، مثلك لا يخفى عليه، غير أنّ حزني على رسول الله (عليه السلام) هو الذي منعني من زيارتكم.
    فقال لي: يا سلمان، أئت منزل فاطمة فإنّها إليك مشتاقة، وتريد أن تتحفك بتحفة قد أتحفت بها من الجنة.
    قال سلمان: قلت: يا أمير المؤمنين، أتحفت بتحفة من الجنّة بعد وفاة رسول الله (صلى الله عليه وآله)؟
    قال: نعم، يا سلمان.
    قال: فهرولت هرولة إلى منزل فاطمة (عليها السلام)، وقرعت الباب، فخرجت إليَّ فضّة فأذنت لي، فدخلت وإذا فاطمة جالسة وعليها عباءة قد اعتجرت بها واستترت، فلمّا رأتني قالت: يا سلمان، اجلس واعقل واعلم أنّي كنت جالسة بالأمس مفكّرة في وفاة رسول الله (صلى الله عليه وآله)، والحزن يتردد في صدري وقد كنت رددت باب حجرتي بيدي، فانفتح من غير أن يفتحها أحد، وإذا أنا بأربعة جواري، فدخلن عليَّ، لم ير الراؤن بحسنهن ونظارة وجوههن، فلمّا دخلن قمت إليهن مستنكرة لهن، فقلت: أئتن من أهل المدينة أم من أهل مكّة؟
    فقلن: لا من أهل المدينة، ولا من أهل مكة، ولا من أهل الأرض، نحن من حور العين، ارسلنا إليك ربّ العالمين يا ابنة رسول الله لنعزّيك بوفاة رسول الله (صلى الله عليه وآله).
    قالت فاطمة (عليها السلام): فقلت لإحداهنّ: ما اسمك؟
    قالت: ذرّة.
    قلت: حبيبتي لِمَ سمّيت ذرّة؟
    قالت: سمّيت ذرّة لأنّي لأبي ذرّ الغفاري، صاحب أبيك رسول الله (صلى الله عليه وآله).
    فقلت للأخرى: وأنت ما اسمك؟
    قالت: أنا سلمى.
    فقلت: لِمَ سمّيت سلمى؟
    قالت: لأني لسلمان الفارسي، صاحب رسول الله (صلى الله عليه وآله).
    وقلت للأخرى: ما اسمك؟
    قالت: مقدودة.
    فقلت: حبيبتي، ولِمَ سمّيت مقدودة؟
    قالت: لاني للمقداد بن الأسود الكندي، صاحب رسول الله (صلى الله عليه وآله).
    فقلت للأخرى: ما اسمك؟
    قالت: عمارة.
    قلت: ولِمَ سمّيت عمّارة؟
    قالت: لأني لعمّار بن ياسر، صاحب رسول الله (صلى الله عليه وآله).
    فأهدين إليَّ هدية، أخبأت لك منها.
    ثمّ أخرجت لي طبقاً أبيض، فيه رطب أكبر من الخشكنانج (خبزة تصنع من خالص دقيق الحنطة وتملأ بالسكر واللوز أو الفستق وتقلى)، أبيض من الثلج، وأذكى من المسك، وأعطتني منها عشر رطبات، عجزت عن حملها، فقالت: كلهن عند إفطارك، وعد إليَّ بعجمهن.
    قال سلمان: فخرجت من عندها أريد منزلي، فما مررت بأحد ولا بجمع من أصحاب رسول الله (صلى الله عليه وآله) إلا قالوا: يا سلمان، رائحة المسك الأذفر معك.
    قال سلمان: كتمت أنّ معي شيئاً حتى أتيت منزلي، فلمّا كان وقت الإفطار أفطرت عليهن، فلم أجد لهن عجماً، فغدوت إلى فاطمة وقرعت الباب عليها، فأذنت لي بالدخول، فدخلت وقلت: يا بنت رسول الله، أمرتني أن آتيك بعجمته، وأنا لم أجد لها عجماً! فتبسّمت، ولم تكن ضحكت (عليها السلام).
    ثمّ قالت: يا سلمان، هي من نخيل غرسها الله تعالى لي في دار السلام بدعاء علمّنيه أبي رسول الله (صلى الله عليه وآله) كنت أقوله غدوة وعشيّة.
    قلت: علميني الكلام سيدتي.
    قالت: إنّ سرّك ان تلقى الله تعالى وهو عنك راض غير غضبان، ولا تضرّك وسوسة الشيطان ما دمت حيّاً، فواظب عليه.
    فقال سلمان: فقلت: علميني.
    قالت (عليها السلام): ((بسم الله الرحمن الرحيم، بسم الله النور، بسم الله نور النور، بسم الله نور على نور، بسم الله الذي هو مدبّر الأمور، بسم الله الذي خلق النور من النور، الحمد لله الذي خلق النور من النور، وأنزل النور على الطور، في كتاب مسطور، في رقّ منشور، والبيت المعمور، والسقف المرفوع، والبحر المسجور بقدر مقدور على نبيّ محبور، الحمد لله الذي هو بالعز مذكور، وبالخير مشهور، وعلى السرّاء والضرّاء مشكور)).
    قال سلمان: فتعلمته، وقد لقّنت أكثر من ألف نفس من أهل المدينة ومكّة ممّن بهم علل الحمّى، وكلّهم برئوا بإذن الله تعالى.

  6. #6
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    22-02-2012
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    110

    افتراضي رد: احاديث في فضل مولاتنا الزهراء ع...الكل يشارك

    بســم الله الرحمــن الرحيــم
    اللهــم صـلِ علـى محمــد وآل محمــد الأئمــه والمهدييــن وسلـم تسليمــاً كثيــراً


    وفقكــم الله لخيــر الدنيـآ والآخـره

  7. #7
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    22-09-2008
    المشاركات
    833

    افتراضي رد: احاديث في فضل مولاتنا الزهراء ع...الكل يشارك

    لخطبة الفدكية
    روى عبد الله بن الحسن (عليه السلام) بإسناده عن آبائه (عليهم السلام) أنه لما أجمع , أبو بكر على منع فاطمة (عليها السلام) فدك، وبلغها ذلك، لاثت خمارها على رأسها, واشتملت بجلبابها, وأقبلت في لمة , من حفدتها , ونساء قومها، تطأ ذيولها , ما تخرم مشيتها مشية رسول الله صلى الله عليه وآله , حتى دخلت على أبي بكر وهو في حشد , من المهاجرين والأنصار وغيرهم فنيطت دونها ملاءة , فجلست، ثم أنّت أنّة أجهش القوم لها بالبكاء. فارتجّ المجلس . ثم أمهلت هنيةً حتى إذا سكن نشيج القوم , وهدأت فورتهم , افتتحت الكلام بحمد الله والثناء عليه والصلاة على رسول الله، فعاد القوم في بكائهم، فلما أمسكوا عادت في كلامها، فقالت عليها السلام:
    الحمد لله على ما أنعم وله الشكر على ما ألهم، والثناء بما قدّم، من عموم نعم ابتدأها , وسبوغ آلاء أسداها , وتمام منن والاها، جم عن الإحصاء عددها ، ونأى عن الجزاء أمدها, وتفاوت عن الإدراك أبدها, لاستزادتها بالشكر لاتصالها, واستحمد إلى الخلائق بإجزالها , وثنّى بالندب إلى أمثالها ,
    وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، كلمة جعل الإخلاص تأويلها , وضمّن القلوب موصولها , وأنار في الفكر معقولها , الممتنع من الأبصار رؤيته , ومن الألسن صفته، ومن الأوهام كيفيته. ابتدع الأشياء لا من شيء كان قبلها , وأنشأها بلا احتذاء أمثلة امتثلها , كوّنها بقدرته، وذرأها بمشيته، من غير حاجة منه إلى تكوينها، ولا فائدة له في تصويرها إلا تثبيتاً لحكمته، وتنبيهاً على طاعته, وإظهاراً لقدرته، وتعبّداً لبريته , وإعزازاً لدعوته ثم جعل الثواب على طاعته، ووضع العقاب على معصيته، ذيادةً لعباده عن نقمته , وحياشة منه إلى جنته .
    وأشهد أن أبي محمد (صلى الله عليه وآله) عبده ورسوله، اختاره وانتجبه قبل أن أرسله، وسماه قبل أن اجتبله واصطفاه قبل أن ابتعثه، إذ الخلائق بالغيب مكنونة، وبستر الأهاويل مصونة , وبنهاية العدم مقرونة، علماً من الله تعالى بمآيل الأمور , وإحاطة بحوادث الدهور، ومعرفة بمواقع المقدور
    ابتعثه الله تعالى إتماماً لأمره , وعزيمة على إمضاء حكمه، وإنقاذاً لمقادير حتمه.
    فرأى الأمم فرقاً في أديانها، عكفاً على نيرانها, عابدة لأوثانها، منكرة لله مع عرفانها فأنار الله محمدٍ صلى الله عليه وآله ظلمها, وكشف عن القلوب بهمها وجلى عن الأبصار غممها , وقام في الناس بالهداية، وأنقذهم من الغواية، وبصرهم من العماية وهداهم إلى الدين القويم، ودعاهم إلى الطريق المستقيم.
    ثم قبضه الله إليه رأفة واختيار ورغبة وإيثار بمحمدٍ صلى الله عليه وآله عن تعب هذه الدار في راحة، قد حُفّ بالملائكة الأبرار، ورضوان الرب الغفار، ومجاورة الملك الجبار، صلى الله على أبي نبيه وأمينه على الوحي، وصفيه وخيرته من الخلق ورضيّه، والسلام عليه ورحمة الله وبركاته.
    ثم التفتت إلى أهل المجلس وقالت:
    أنتم عباد الله نصب أمره ونهيه وحملة دينه ووحيه، وأمناء الله على أنفسكم، وبلغاؤه إلى الأمم : وزعمتم حق لكم لله فيكم، عهد قدّمه إليكم، وبقية استخلفها عليكم : كتاب الله الناطق، والقرآن الصادق، والنور الساطع، والضياء اللامع، بيّنة بصائره , منكشفة سرائره, متجلية ظواهره، مغتبطة به أشياعه, قائد إلى الرضوان اتّباعه، مؤدٍ إلى النجاة إسماعه . به تُنال حجج الله المنورة، وعزائمه المفسرة، ومحارمه المحذّرة، وبيّناته الجالية، وبراهينه الكافية، وفضائله المندوبة، ورخصه الموهوبة , وشرائعه المكتوبة.
    فجعل الله الإيمان تطهيراً لكم من الشرك، والصلاة تنزيهاً لكم عن الكبر، والزكاة تزكية للنفس ونماءً في الرزق, والصيام تثبيتاً للإخلاص, والحج تشييداً للدين, والعدل تنسيقاً للقلوب , وطاعتنا نظاماً للملة، وإمامتنا أماناً من الفرقة، والجهاد عز للإسلام، والصبر معونة على استيجاب الأجر,
    والأمر بالمعروف مصلحة للعامة، وبر الوالدين وقاية من السخط , وصلة الأرحام منماة للعدد , والقصاص حصناً للدماء، والوفاء بالنذر تعريضاً للمغفرة، وتوفية المكاييل والموازين تغييراً للبخس والنهي عن شرب الخمر تنزيهاً عن الرجس, واجتناب القذف حجاباً عن اللعنة , وترك السرقة إيجاباً للعفة, وحرم الله الشرك إخلاصاً له بالربوبية، (فاتقوا الله حق تقاته ولا تمتن إلا وأنتم مسلمون) وأطيعوا الله فيما أمركم به ونهاكم عنه، فإنه (إنما يخشى الله من عباده العلماء).

  8. #8
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    22-09-2008
    المشاركات
    833

    افتراضي رد: احاديث في فضل مولاتنا الزهراء ع...الكل يشارك

    ثم قالت أيها الناس اعلموا أني فاطمة و أبي محمد ص أقول عودا وبدوا ولا أقول ما أقول غلطا ولا أفعل ما أفعل شططا لَقَدْ جاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ ما عَنِتُّمْ حَرِيصٌ

    عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُفٌ رَحِيمٌ فإن تعزوه وتعرفوه تجدوه أبي دون نسائكم وأخا ابن عمي دون رجالكم ولنعم المعزى إليه ص فبلغ الرسالة صادعا بالنذارة مائلا عن مدرجة المشركين

    ضاربا ثبجهم آخذا بأكظامهم داعيا إلى سبيل ربه بالحكمة والموعظة الحسنة يجف الأصنام وينكث الهام حتى انهزم الجمع وولوا الدبر حتى تفرى الليل عن صبحه وأسفر الحق عن

    محضه ونطق زعيم الدين وخرست شقاشق الشياطين وطاح وشيظ النفاق وانحلت عقد الكفر والشقاق وفهتم بكلمة الإخلاص في نفر من البيض الخماص وكنتم على شفا حفرة من النار

    مذقة الشارب ونهزة الطامع وقبسة العجلان وموطئ الأقدام تشربون الطرق وتقتاتون القد أذلة خاسئين تخافون أن يتخطفكم الناس من حولكم فأنقذكم الله تبارك وتعالى بمحمد ص بعد اللتيا

    والتي وبعد أن مني ببهم الرجال وذؤبان العرب ومردة أهل الكتاب كلما أوقدوا نارا للحرب أطفأها الله أو نجم قرن الشيطان أو فغرت فاغرة من المشركين قذف أخاه في لهواتها فلا

    ينكفئ حتى يطأ جناحها بأخمصه ويخمد لهبها بسيفه مكدودا في ذات الله مجتهدا في أمر الله قريبا من رسول الله سيدا في أولياء الله مشمرا ناصحا مجدا كادحا لا تأخذه في الله لومة لائم

    وأنتم في رفاهية من العيش وادعون فاكهون آمنون تتربصون بنا الدوائر وتتوكفون الأخبار وتنكصون عند النزال وتفرون من القتال فلما اختار الله لنبيه دار أنبيائه ومأوى أصفيائه ظهر

    فيكم حسكة النفاق وسمل جلباب الدين ونطق كاظم الغاوين ونبغ خامل الأقلين وهدر فنيق المبطلين فخطر في عرصاتكم وأطلع الشيطان رأسه من مغرزه هاتفا بكم فألفاكم لدعوته

    مستجيبين وللعزة فيه ملاحظين ثم استنهضكم فوجدكم خفافا وأحمشكم فألفاكم غضابا فوسمتم غير إبلكم ووردتم غير مشربكم هذا والعهد قريب والكلم رحيب والجرح لما يندمل والرسول

    لما يقبر ابتدارا زعمتم خوف الفتنة ألا في الفتنة سقطوا وإن جهنم لمحيطة بالكافرين فهيهات منكم وكيف بكم وأنى تؤفكون وكتاب الله بين أظهركم أموره ظاهرة وأحكامه زاهرة وأعلامه

    باهرة وزواجره لائحة وأوامره واضحة وقد خلفتموه وراء ظهوركم أرغبة عنه تريدون أم بغيره تحكمون بئس للظالمين بدلا ومن يتبع غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة

    من الخاسرين ثم لم تلبثوا إلا ريث أن تسكن نفرتها ويسلس قيادها ثم أخذتم تورون وقدتها وتهيجون جمرتها وتستجيبون لهتاف الشيطان الغوي وإطفاء أنوار الدين الجلي وإهمال سنن

    النبي الصفي تشربون حسوا في ارتغاء وتمشون لأهله وولده في الخمرة والضراء ويصير منكم على مثل حز المدى ووخز السنان في الحشا وأنتم الآن تزعمون أن لا إرث لنا أ فحكم

    الجاهلية تبغون ومن أحسن من الله حكما لقوم يوقنون أفلا تعلمون بلى قد تجلى لكم كالشمس الضاحية أني ابنته أيها المسلمون أأغلب على إرثي يا ابن أبي قحافة أفي كتاب الله ترث أباك

    ولا أرث أبي لقد جئت شيئا فريا أفعلى عمد تركتم كتاب الله ونبذتموه وراء ظهوركم إذ يقول وَوَرِثَ سُلَيْمانُ داوُدَ

    وقال فيما اقتص من خبر يحيى بن زكريا إذ قال فَهَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا يَرِثُنِي وَ يَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ

    وقال وَ أُولُوا الْأَرْحامِ بَعْضُهُمْ أَوْلى بِبَعْضٍ فِي كِتابِ اللَّهِ

    وقال يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ

    وقال إِنْ تَرَكَ خَيْراً الْوَصِيَّةُ لِلْوالِدَيْنِ وَ الْأَقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ حَقًّا عَلَى الْمُتَّقِينَ

    وزعمتم أن لا حظوة لي ولا إرث من أبي ولا رحم بيننا أ فخصكم الله بآية أخرج أبي منها أم هل تقولون إن أهل ملتين لا يتوارثان أو لست أنا وأبي من أهل ملة واحدة أم أنتم أعلم

    بخصوص القرآن وعمومه من أبي وابن عمي فدونكها مخطومة مرحولة تلقاك يوم حشرك فنعم الحكم الله والزعيم محمد والموعد القيامة وعند الساعة يخسر المبطلون ولا ينفعكم إذ تندمون ولكل نبأ مستقر وسوف تعلمون من يأتيه عذاب يخزيه ويحل عليه عذاب مقيم


    ثم رمت بطرفها نحو الأنصار فقالت : يا معشر النقيبة وأعضاد الملة وحضنة الإسلام ما هذه الغميزة في حقي والسنة عن ظلامتي أما كان رسول الله ص أبي يقول المرء يحفظ في ولده

    سرعان ما أحدثتم وعجلان ذا إهالة ولكم طاقة بما أحاول وقوة على ما أطلب وأزاول أتقولون مات محمد ( ص ) فخطب جليل استوسع وهنه واستنهر فتقه وانفتق رتقه وأظلمت الأرض

    لغيبته وكسفت الشمس والقمر وانتثرت النجوم لمصيبته وأكدت الآمال وخشعت الجبال وأضيع الحريم وأزيلت الحرمة عند مماته فتلك والله النازلة الكبرى والمصيبة العظمى لا مثلها نازلة

    ولا بائقة عاجلة أعلن بها كتاب الله جل ثناؤه في أفنيتكم وفي ممساكم ومصبحكم يهتف في أفنيتكم هتافا وصراخا وتلاوة وألحانا ولقبله ما حل بأنبياء الله ورسله حكم فصل وقضاء حتم

    وَ ما مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِنْ ماتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلى أَعْقابِكُمْ وَ مَنْ يَنْقَلِبْ عَلى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئاً وَ سَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ إيها بني قيله أأهضم تراث أبي

    وأنتم بمرأى مني ومسمع ومنتدى ومجمع تلبسكم الدعوة وتشملكم الخبرة وأنتم ذوو العدد والعدة والأداة والقوة وعندكم السلاح والجنة توافيكم الدعوة فلا تجيبون وتأتيكم الصرخة فلا تغيثون

    أنتم موصوفون بالكفاح معروفون بالخير والصلاح والنخبة التي انتخبت والخيرة التي اختيرت لنا أهل البيت قاتلتم العرب وتحملتم الكد والتعب وناطحتم الأمم وكافحتم البهم لا نبرح أو

    تبرحون نأمركم فتأتمرون حتى إذا دارت بنا رحى الإسلام ودر حلب الأيام وخضعت ثغرة الشرك وسكنت فورة الإفك وخمدت نيران الكفر وهدأت دعوة الهرج واستوسق نظام الدين

    فأنى حزتم بعد البيان وأسررتم بعد الإعلان ونكصتم بعد الإقدام وأشركتم بعد الإيمان بؤسا لقوم نكثوا أيمانهم من بعد عهدهم وهموا بإخراج الرسول وهم بدءوكم أول مرة أ تخشونهم

    فالله أحق أن تخشوه إن كنتم مؤمنين ألا وقد أرى أن قد أخلدتم إلى الخفض وأبعدتم من هو أحق بالبسط والقبض وخلوتم بالدعة ونجوتم بالضيق من السعة فمججتم ما وعيتم ودسعتم

    الذي تسوغتم فإن تكفروا أنتم ومن في الأرض جميعا فإن الله لغني حميد ألا وقد قلت ما قلت هذا على معرفة مني بالجذلة التي خامرتكم والغدرة التي استشعرتها قلوبكم ولكنها فيضة

    النفس ونفثة الغيظ وخور القناة وبثة الصدر وتقدمة الحجة فدونكموها فاحتقبوها دبرة الظهر نقبة الخف باقية العار موسومة بغضب الجبار وشنار الأبد موصولة بنار الله الموقدة التي

    تطلع على الأفئدة فبعين الله ما تفعلون وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون وأنا ابنة نذير لكم بين يدي عذاب شديد فاعملوا إنا عاملون و انتظروا إنا منتظرون .


    فأجابها أبو بكر عبد الله بن عثمان وقال يا بنت رسول الله لقد كان أبوك بالمؤمنين عطوفا كريما رءوفا رحيما وعلى الكافرين عذابا أليما وعقابا عظيما إن عزوناه وجدناه أباك دون

    النساء وأخا إلفك دون الأخلاء آثره على كل حميم وساعده في كل أمر جسيم لا يحبكم إلا سعيد ولا يبغضكم إلا شقي بعيد فأنتم عترة رسول الله الطيبون الخيرة المنتجبون على الخير

    أدلتنا وإلى الجنة مسالكنا وأنت يا خيرة النساء وابنة خير الأنبياء صادقة في قولك سابقة في وفور عقلك غير مردودة عن حقك ولا مصدودة عن صدقك والله ما عدوت رأي رسول الله

    ولا عملت إلا بإذنه والرائد لا يكذب أهله وإني أشهد الله وكفى به شهيدا أني سمعت رسول الله ( ص ) يقول نحن معاشر الأنبياء لا نورث ذهبا و لا فضة و لا دارا و لا عقارا و إنما نورث

    الكتاب والحكمة والعلم والنبوة وما كان لنا من طعمة فلولي الأمر بعدنا أن يحكم فيه بحكمه وقد جعلنا ما حاولته في الكراع والسلاح يقاتل بها المسلمون ويجاهدون


    فقالت عليها السلام سبحان الله ما كان أبي رسول الله ( ص ) عن كتاب الله صادفا ولا لأحكامه مخالفا بل كان يتبع أثره ويقفو سوره أفتجمعون إلى الغدر اعتلالا عليه بالزور وهذا بعد وفاته

    شبيه بما بغي له من الغوائل في حياته هذا كتاب الله حكما عدلا وناطقا فصلا يقول يَرِثُنِي وَ يَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ و يقول وَ وَرِثَ سُلَيْمانُ داوُدَ وبين عز وجل فيما وزع من الأقساط

    وشرع من الفرائض والميراث وأباح من حظ الذكران والإناث ما أزاح به علة المبطلين وأزال التظني والشبهات في الغابرين كلا بل سولت لكم أنفسكم أمرا فصبر جميل والله المستعان على ما تصفون


    فقال أبو بكر صدق الله ورسوله وصدقت ابنته معدن الحكمة وموطن الهدى والرحمة وركن الدين وعين الحجة لا أبعد صوابك ولا أنكر خطابك هؤلاء المسلمون بيني وبينك قلدوني ما

    تقلدت وباتفاق منهم أخذت ما أخذت غير مكابر ولا مستبد ولا مستأثر وهم بذلك شهود


    فالتفتت فاطمة عليها السلام إلى الناس و قالت : معاشر المسلمين المسرعة إلى قيل الباطل المغضية على الفعل القبيح الخاسر أفلا تتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها كلا بل ران على

    قلوبكم ما أسأتم من أعمالكم فأخذ بسمعكم وأبصاركم ولبئس ما تأولتم وساء ما به أشرتم وشر ما منه اغتصبتم لتجدن والله محمله ثقيلا وغبه وبيلا إذا كشف لكم الغطاء وبان بإورائه

    الضراء وبدا لكم من ربكم ما لم تكونوا تحتسبون و خسر هنا لك المبطلون


    ثم عطفت على قبر النبي ( ص ) و قالت

    قـد كـان بعـدك أنبـاء و هنبثة لوكنت شاهدها لم تكثر الخطب
    إنـا فقـدناك فقـد الأرض وابلها و اختل قومك فاشهدهم و لا تغب


    قـد كـان جبريـل بالآيات يؤنسنا فغاب عنا فكـل الخيـر محتجب
    و كنت بـدرا و نـورا يستضاء به عليك ينزل من ذي العـزة الكتب


    تجهمتنـا رجـال و استخف بنـا إذ غبت عنا فنحن اليـوم تغتصب
    فسوف نبكيك ما عشنا و ما بقيت منا العيـون بتهمال لها سكـب

  9. #9
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    22-09-2008
    المشاركات
    833

    افتراضي رد: احاديث في فضل مولاتنا الزهراء ع...الكل يشارك

    في حديث طويل .. « ... فقالت الملائكة : إلهنا وسيدنا لمن هذا النور الزاهر ، الذي قد أشرقت به السموات والأرض ؟ فأوحى الله إليها : هذا نور اخترعته من نور جلالي لأمتي فاطمة ابنة حبيبي ، وزوجة وليّي وأخو نبيّي وأبو حججي على عبادي ، أُشهدكم ملائكتي أنّي قد جعلت ثواب تسبيحكم وتقديسكم لهذه المرأة وشيعتها ومحبيها إلى يوم القيامة »تأويل الآيات : 1 | 137 | ح 16 ، البرهان : 1 | 392 ح 5.

  10. #10
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    22-09-2008
    المشاركات
    833

    افتراضي رد: احاديث في فضل مولاتنا الزهراء ع...الكل يشارك

    قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لعلّي عليه السلام : إنّ الله عزّ وجلّ أشرف على الدنيا فاختارني منها على رجال العالمين ، ثمّ اطّلع الثانية فاختارك على رجال العالمين ، ثمّ اطلع الثالثة فاختار الأئمّة من ولدك على رجال العالمين ، ثمّ اطّلع الرابعة فاختار فاطمة على نساء العالمين.زين الفتى : للحافظ العاصميّ ، كما في « فاطمة الزهراء » للعلاّمة الأميني ص 43 .

  11. #11
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    22-09-2008
    المشاركات
    833

    افتراضي رد: احاديث في فضل مولاتنا الزهراء ع...الكل يشارك

    عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم انه قال : « ان هذا ملك مقرب لم ينزل الأرض قط قبل هذه الليلة ، استأذن ربّه أن يسلّم عليّ ويبشرني بأنّ فاطمة سيدة نساء أهل الجنّة »
    .5/660 ح 7381 ، عنه ذخائر العقبى : 129 ، ومفتاح النجا : 117 ، وجامع الأصول : 10 | 82 وتيسير الوصول : 2 | 154 ، وكنز العمّال : 12 | 96 ح 34158 و ص 102 ح 34192 وص 107 ح 34217 وص 110 ح 34230 وفي ج 13 | 640 ح 37617 وفي ص 189 ، والفتح الكبير : 1 | 28 وص 249 وص 426 . وسعد الشموس : 203 ، والإدراك : 49 ، وحسن الأسوة : 290 ، وينابيع المودّة : 165 وص 264 ، ومرقاة المفاتيح : 11 | 393 ، وأحمد في مسنده : 5 | 391 ، عنه الفصول المهّمة : 127 ، وتاريخ دمشق : 51 ح 73 ، والخصائص : 118 ، ومقتل الحسين : 1 | 80 و 130 ، وروى في ص 55 « صدره » ، وكفاية الطالب : 422 ، وحلية الأولياء : 4 | 190 ، عنه المنتخب من صحيح البخاري ومسلم : 219 « مخطوط » ، وتاريخ الاسلام : 2 | 90 وص 217 ، وفوائد السمطين : 2 | 20 ح 363 . وأخرجه في الحبائك : 105 و 106 ، وتوضيح الدلائل : 348 ، ووسيلة المآل : 161 .
    ورواه في مصابيح السنّة : 108 ، ومرآة المؤمنين : 184 ، ومنال الطالب : 22 ، وغالية المواعظ : 2 | 73 ، والبداية والنهاية : 3 | 206 ووسيلة النجاة : 207 ، وابتسام البرق على مافي الإحقاق : 19 | 32 ، والتاج الجامع للأصول : 3 | 206 ووسيلة النجاة : 207 ، وابتسام البرق على مافي الإحقاق : 19 | 32 ، والتاج الجامع للأصول : 3 | 317 ، والمطالب العالية : 4 | 67 ، وأشعة اللمعات : 4 | 705 ، وآل محمد صلى الله عليه وآله وسلم : 92 ح 418 وأخرجه في ص 145 ح 662 ، والروض الأزهر : 200 ، والحاوي للفتاوي : 2 | 267 ، وأسد الغابة : 5 | 574 ، وجمع الوسائل : 1 | 269 ، وجامع الأحاديث : 4 | 515 ح 14120 . والحاكم في المستدرك : 3 | 151 ، عنه جواهر البحار : 1 | 360 والخصائص الكبرى : 2 | 226 ، وسير أعلام المستدرك : 3 | 151 ، عنه جواهر البحار : 1 | 360 والخصائص الكبرى : 2 | 226 ، وسير أعلام النبلاء : 2 | 123 ، وأرجح المطالب : 241 ، والجامع الصغير : 1 | 71 ، والمختارٍ : 56 ، أخرجه عن بعضها الإحقاق : 10 | 69 ح 1 وج 19 | 31 ، وج 18 | 384 . ورواه مرسلاً في طرح التثريب : 1 | 149 ، ورسالة المفاضلة : 216 ، وفي جمع الوسائل : 1 | 270 ، وشرح الفقه : 120 ، عنها الإحقاق : 10 | 102 . ورواه مرسلاً أيضاً في تاريخ الإسلام : 2 | 88 ، عنه الإحقاق 10 | 110 ، وفي ج 19 | 25 ، عن سير أعلام النبلاء : 2 | 120 عن العوالم ج 1 ص 137 .

  12. #12
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    11-10-2011
    الدولة
    الارض
    المشاركات
    95

    افتراضي رد: احاديث في فضل مولاتنا الزهراء ع...الكل يشارك

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد الائمه والمهديين وسلم تسليما كثيرا
    جزاكم الله عنا خيراوجعل اجر ما نقلتموه من كلام الصديقة الطاهرة ع صدقه جاريه في ميزان حسناتكم

  13. #13
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    23-08-2012
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    44

    افتراضي رد: احاديث في فضل مولاتنا الزهراء ع...الكل يشارك

    السلام على ام ابيها...السلام على الطهر البتول....السلام على سيدة نساء العالمين من الاولين والاخرين

  14. #14
    مشرف الصورة الرمزية مجهول
    تاريخ التسجيل
    03-09-2010
    الدولة
    العدل الالهي
    المشاركات
    419

    افتراضي رد: احاديث في فضل مولاتنا الزهراء ع...الكل يشارك

    عن الصادق ع نحن حجة الله عليكم وفاطمة حجة الله علينا
    السلام على فاطمة وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها احمد الحسن ع
    اللهم العن قتلة مولاتي فاطمة الزهراء ع
    اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا
    اللهم صل على محمد وال محمد
    الائمة والمهديين وسلم تسليما

  15. #15
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    14-06-2012
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    20

    افتراضي رد: احاديث في فضل مولاتنا الزهراء ع...الكل يشارك

    ورد في بحار الانوار 8 : 55 /62 عن ابن عباس قال : سمعت أمير المؤمنين عليه السلام يقول : دخل رسول الله صلى الله عليه وآله ذات يوم على فاطمة وهي حزينة فقال لها :
    ما حزنك يا بنية ؟ قالت : يا أبة ذكرت المحشر ووقوف الناس عراة يوم القيامة ، فقال يا بنية إنه ليوم عظيم ولكن قد أخبرني جبرئيل عن الله عز وجل أنه قال : أول من ينشق عنه الأرض يوم القيامة أنا ، ثم أبي إبراهيم ثم بعلك علي بن أبي طالب عليه السلام ، ثم يبعث الله إليك جبرئيل في سبعين ألف ملك فيضرب على قبرك سبع قباب من نور ، ثم يأتيك إسرافيل بثلاث حلل من نور فيقف عند رأسك فيناديك : يا فاطمة بنت محمد قومي إلى محشرك فتقومين آمنة روعتك ، مستورة عورتك فيناولك إسرافيل الحلل فتلبسينها ، ويأتيك روفائيل بنجيبة من نور زمامها من لؤلؤ رطب عليها محفة ( 2 ) من ذهب فتركبينها ، ويقود روفائيل بزمامها ، وبين يديك سبعون ألف ملك بأيديهم ألوية التسبيح ، فإذا جد بك السير استقبلتك سبعون ألف حوراء يستبشرون بالنظر إليك ، بيد كل واحدة منهن مجمرة من نور يسطع منها ريح العود من غير نار ، وعليهن أكاليل الجوهر مرصعة بالزبرجد الأخضر ، فيسرعن عن يمينك ، فإذا سرت من قبرك استقبلتك مريم بنت عمران في مثل من معك من الحور فتسلم عليك وتسير هي ومن معها عن يسارك ، ثم تستقبلك أمك خديجة بنت خويلد أول المؤمنات بالله وبرسوله ومعها سبعون
    ألف ملك بأيديهم ألوية التكبير فإذا قربت من الجمع استقبلتك حواء في سبعين ألف حوراء ومعها آسية بنت مزاحم فتسيران هما ومن معهما معك ، فإذا توسطت الجمع وذلك أن الله يجمع الخلائق في صعيد واحد فتستوي بهم الاقدام ، ثم ينادي مناد من تحت العرش يسمع الخلائق : غضوا أبصاركم حتى تجوز فاطمة بنت محمد صلى الله عليه وآله ومن معها ، فلا ينظر إليك يومئذ إلا إبراهيم خليل الرحمن وعلي بن أبي طالب ، ويطلب آدم حواء فيراها مع أمك خديجة أمامك ، ثم ينصب لك منبر من النور فيه سبع مراق ، بين المرقاة إلى المرقاة صفوف الملائكة ، بأيديهم ألوية النور ، ويصطف الحور العين عن يمين المنبر ، وعن يساره ، وأقرب النساء منك عن يسارك حواء وآسية ، فإذا صرت في أعلى المنبر أتاك جبرئيل فيقول لك : يا فاطمة سلي حاجتك فتقولين : يا رب أرني الحسن والحسين ، فيأتيانك وأوداج الحسين تشخب دما وهو يقول : يا رب خذ لي اليوم حقي ممن ظلمني ، فيغضب عند ذلك الجليل ، ويغضب لغضبه جهنم والملائكة أجمعون ، فتزفر جهنم عند ذلك زفرة ، ثم يخرج فوج من النار ويلتقط قتلة الحسين وأبناءهم وأبناء أبنائهم ، ويقولون : يا رب إنا لم نحضر الحسين ، فيقول الله لزبانية جهنم : خذوهم بسيماهم بزرقة الأعين ، وسواد الوجوه ، خذوا بنواصيهم فألقوهم في الدرك الأسفل من النار فإنهم كانوا أشد على أولياء الحسين من آبائهم الذين حاربوا الحسين فقتلوه ، فتسمعين أشهقتهم في جهنم ، ثم يقول جبرئيل : يا فاطمة سلي حاجتك : فتقولين : يا رب شيعتي ، فيقول الله : قد غفرت لهم . فتقولين : يا رب شيعة ولدي ، فيقول الله : قد غفرت لهم ، فتقولين : يا رب شيعة شيعتي ، فيقول الله : انطلقي فمن اعتصم بك فهو معك في الجنة : فعند ذلك تود الخلائق أنهم كانوا فاطميين ، فتسيرين ومعك شيعتك وشيعة ولدك وشيعة أمير المؤمنين آمنة روعاتهم ، مستورة عوراتهم ، قد ذهبت عنهم الشدائد ، وسهلت لهم الموارد ، يخاف الناس وهم لا يخافون ، ويظمأ الناس وهم لا يظمؤون ، فإذا بلغت باب الجنة تلقتك اثنا عشر ألف حوراء لم يتلقين أحدا قبلك ، ولا يتلقين أحدا كان بعدك ، بأيديهم حراب من نور على نجائب من نور ، جلالها من الذهب الأصفر والياقوت ، أزمتها من لؤلؤ رطب ، على كل نجيب نمرقة من سندس ، فإذا دخلت الجنة تباشر بك أهلها ، ووضع لشيعتك موائد من جوهر على عمد من نور فيأكلون منها والناس في الحساب ، وهم فيما اشتهت أنفسهم خالدون .

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 02-10-2013, 03:07
  2. أدعية مولاتنا فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) في أيام الأسبوع
    بواسطة shahad ahmad في المنتدى أدعية وزيارات وأعمال
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 18-06-2011, 05:36
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-04-2011, 20:44
  4. حلال على عائشة حرام على مولاتنا الزهراء عليها السلام
    بواسطة Be Ahmad Ehtadait في المنتدى الوهابية والسلفية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-06-2010, 03:13
  5. اربعون حديث في مولاتنا الزهراء ع
    بواسطة shahad ahmad في المنتدى الحسن والحسين والأئمة من ذرية الحسين (ع)
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-05-2010, 09:24

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).