النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: علي الأكبر عليه السلام ذبيح الأسلام

  1. #1
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    25-09-2008
    المشاركات
    111

    ممتاز علي الأكبر عليه السلام ذبيح الأسلام

    علي الأكبر عليــه الســلام ذبيح الأســـلام

    مُساهمة من طرف نور عيني أحمد الحسن

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد و آل محمد الأئمة و المهديين و سلم تسليماً

    و صل يارب على سيدي و مولاي الإمام أحمد الحسن صلوات ربي عليه و على آبائه الأئمة و المهديين و احفظه بحفظك و أيده بنصرك و أدفع عنه بدفعك و أمنع عنه بمنعك و مكن له في أرضك يارب يارب يارب

    س/ لماذا أخرج الحسين(ع) طفله عبد الله الرضيع (ع) إلى جيش يزيد (لع) ليطلب له الماء ؟ ، وهل كان يعلم (ع) أنهم سوف يقتلونه ؟ .

    ج/ بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين ، وصلى الله على محمد وال محمد الأئمة والمهديين الحسين (ع) أخرج رضيعه ليطلب له الماء ، وكان يعلم أنه يقتل . واعلم :

    (أن للباطل جولة ، وللحق دولة) ، ولكي تتم جولة الباطل ، فلابد لجند الشيطان (لع) أن يخوضوا في كل هاوية مظلمة ، ولا بد لهم أن يستفرغوا ما في جعبتهم ، وهم :
    يخوضون المعركة مع جند الله . واعلم : أن مصاب الحسين (ع) قد خفف عنكم الكثير الكثير ، مما لا طاقة لكم على حمله من ظلم الظالمين ، لتنالوا رضا الله سبحانه ، ويدخلكم جنات تجري من تحتها الأنهار. لقد فدى الحسين (ع) دمائكم ، بدمه الشريف المقدس ، وفدى نسائكم وأعراضكم بخير نساء العالمين من الأولين والآخرين بعد أمها فاطمة (ع) ، وهي : زينب (ع) . وفدى أبنائكم بـ : (الرضيع) .

    والإمام المهدي (ع) وأنا العبد الفقير المسكين - أكثر خلق الله – رقابنا مثقلة بفضل الحسين (ع) ، ودين الحسين (ع) قد أثقل ظهري ، ولا طاقة لي بوفائه إلا أن يوفيه الله عني . واعلم أن الإمام المهدي (ع) عندما يقول للحسين (ع) : ( لأبكينك بدل الدموع دما )

    ، يقولها على الحقيقة لا المبالغة ، وهذا لان الحسين (ع) فدى قضية الإمام المهدي (ع) بدمه الشريف وبنفسه المقدسة ، فجعل نفسه فداء لقضية الإمام المهدي (ع) ، فهو ذبيح الله ، أي كما انك عندما تبني بيت تفدي له كبش ، كذلك الله سبحانه وتعالى ، لما بنى عرشه وسماواته وأرضه جعل فدائها الحسين (ع) . وقضية الإمام المهدي (ع) هي قضية الله ، وخاتمة الإنذار الإلهي وهي قضية عرش الله سبحانه وملكه ، وحاكميته في أرضه . قال تعالى (وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ) (الصافات:107) أي بالحسين (ع)

    والمفدى ، هو : الإمام المهدي (ع) . فسلام على ذبيح السلام والحق والعدل . واعلم أن : (علي الأكبر (ع) ذبيح الإسلام) ، كما إن : (الحسين (ع) ذبيح الله) ، والحمد لله وحده .

  2. #2
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    06-10-2008
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    85

    افتراضي رد: علي الأكبر عليه السلام ذبيح الأسلام

    ..........الهم صلي على محمد و أل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليما..........

    مشكور يا أخي وما قصرت وجزاك الله عن أل محمد خير الجزاء المحسنين

    علم قائم محمد ضل لوانة
    ولوينة الجيش كلة وما لوانة
    صاروخ أنحط بهاون لوأنة
    وأجيت على الكفر وأحركهة بية

  3. #3
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    04-03-2012
    المشاركات
    47

    افتراضي رد: علي الأكبر عليه السلام ذبيح الأسلام

    والإمام المهدي (ع) وأنا العبد الفقير المسكين - أكثر خلق الله – رقابنا مثقلة بفضل الحسين (ع) ، ودين الحسين (ع) قد أثقل ظهري ، ولا طاقة لي بوفائه إلا أن يوفيه الله عني


    فما عسانا نحن ان نقول يا سيدي ومولاي
    نسأل الله سبحانه ان يغفر لنا تقصيرنا في اداء حقك وحق جدك الحسين عليكما صلوات الله ورحمته وبركاته
    ونسأله سبحانه ان يرزقنا عملا مخلصا بين يديك سيدي ومولاي

    قال يماني آل محمد الإمام احمد الحسن (ع)..واني اليوم أستنصركم كما أستنصركم جدي الحسين(ع)فهل من ناصر ينصرنا؟؟......فان خذلتمونا وغدرتم بنا فقديما فعل آبائكم وطالما صبر أبي وسأصبر حتى يأذن الرحمن في أمري

  4. #4
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    04-03-2012
    المشاركات
    47

    افتراضي رد: علي الأكبر عليه السلام ذبيح الأسلام

    كان علي الاكبر (عليه السلام) من أصبح الناس وجهاً، وأحسنهم خُلُقاً، وكان يشبه جدّه رسول الله(عليهما السلام) في المنطق والخَلق والخُلق.

    قال الإمام الحسين(عليه السلام) حينما برز علي الأكبر يوم الطف: «اللّهُمّ اشهد، فقد برز إليهم غُلامٌ أشبهُ النّاس خَلقاً وخُلقاً ومَنطِقاً برسولك»
    .

    قال الشاعر فيه:


    لم تَرَ عَينٌ نَظَرتْ مِثله ** من محتف يَمشـي ومن نَاعِلِ
    يغلي نئي اللحم حتّى إذا ** انضج لم يغلِ على الآكل كانَ إذا شبّت لَهُ نارُه ** وقّدَها بالشرفِ الكَامِلِ كَيْما يراهَا بائسٌ مرملٌ ** أو فرد حيٍّ ليسَ بالأهلِ أعني ابن ليلى ذا السدى والندى ** أعني ابن بنت الحسين الفاضل
    لا يؤثِرُ الدنيا على دينِه ** ولا يبيعُ الحَقّ بِالباطلِ

    لمّا ارتحل الإمام الحسين(عليه السلام) من قصر بني مقاتل، خفق وهو على ظهر فرسه خفقة، ثمّ انتبه(عليه السلام) وهو يقول: «إنّا للهِ وإنّا إليهِ راجِعُون، والحمدُ للهِ رَبِّ العَالَمين»، كرّرها مرّتين أو ثلاثاً.
    فقال علي الأكبر(عليه السلام): «ممّ حمدتَ الله واسترجَعت»؟.
    فأجابه(عليه السلام): «يا بُنَي، إنِّي خفقتُ خفقة فعنّ لي فارس على فرس وهو يقول: القوم يسيرون والمنايا تسير إليهم، فعلمت أنّها أنفسنا نُعِيت إلينا».
    فقال علي الأكبر(عليه السلام): «يا أبَة، لا أراك الله سوءاً، ألَسنا على الحق»؟ فقال(عليه السلام): «بلى، والذي إليه مَرجِع العباد».
    فقال علي الأكبر(عليه السلام): «فإنّنا إذَن لا نُبالي أن نموت مُحقِّين»، فأجابه الإمام الحسين(عليه السلام): «جَزَاك اللهُ مِن وَلدٍ خَير مَا جَزَى وَلَداً عن والِدِه»

    (السلام عليك يا ابن رسول الله، السلام عليك يا ابن نبي الله، السلام عليك يا ابن أمير المؤمنين، السلام عليك يا ابن الحسين الشهيد، السلام عليك أيها الشهيد ابن الشهيد، السلام عليك أيها المظلوم. لعن الله أمة قتلتك، ولعن الله أمة ظلمتك، ولعن الله أمة سمعت بذلك فرضيت به. السلام عليك يا ولي الله وابن وليه، لقد عظمت الرزية وجلت المصيبة بك علينا وعلى جميع المؤمنين، فلعن الله أمة قتلتك، وأبرأ إلى الله إليك منهم في الدنيا والآخرة)
    قال يماني آل محمد الإمام احمد الحسن (ع)..واني اليوم أستنصركم كما أستنصركم جدي الحسين(ع)فهل من ناصر ينصرنا؟؟......فان خذلتمونا وغدرتم بنا فقديما فعل آبائكم وطالما صبر أبي وسأصبر حتى يأذن الرحمن في أمري

  5. #5
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    15-03-2012
    الدولة
    الامارات
    المشاركات
    639

    افتراضي رد: علي الأكبر عليه السلام ذبيح الأسلام

    اللّهُمَّ ارْزُقْنِي شَفاعَةَ الحُسَيْنِ يَوْمَ الوُرُودِ وَثَبِّتْ لِي قَدَمَ صِدْقٍ عِنْدَكَ مَعَ الحُسَيْنِ وَأَصْحابِ الحُسَيْنِ الَّذِينَ بَذَلُوا مُهَجَهُمْ دُونَ الحُسَيْنِ عَلَيهِ السَّلامُ


    " يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاء... "

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-02-2012, 21:23
  2. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-03-2011, 22:49
  3. دعاء الإمام الصادق عليه السلام للإمام المهدي عليه السلام في تعقيب صلاة الظهر
    بواسطة shahad ahmad في المنتدى الإمام الثاني عشر محمد بن الحسن العسكري (مكن الله له في الارض)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-04-2010, 13:00
  4. وفاة الصديق الأكبر و الفاروق الأعظم أمير المؤمنين علي عليه السلام
    بواسطة بوعلي في المنتدى أمير المؤمنين علي (ع) وسيدة نساء العالمين فاطمة (ع)
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-09-2009, 00:47
  5. صفات علي الأكبر صلوات الله عليه
    بواسطة يازهراء فداك في المنتدى الشجرة العلوية و أصحاب الأئمة المنتجبين
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-11-2008, 00:49

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).