النتائج 1 إلى 17 من 17

الموضوع: تقييم منذ ايمانك بيماني ال محمد ع لحد كتابتك بهذا الموضوع

  1. #1

    افتراضي تقييم منذ ايمانك بيماني ال محمد ع لحد كتابتك بهذا الموضوع

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين
    وصل الله عل محمد واله الائمة والمهديين وسلم تسليما

    احببت ان اطرح هذا الموضوع بين يدي اخوتي واخواتي المؤمنين والمؤمنات
    يتضمن الموضوع كالتالي
    كتابة ما الذي حصلت عليه منذ ايمانك بالدعوة المباركة الى حد الساعة
    - ما الذي عرفته
    -ما الذي اكتسبته
    -ما الذي تحس به
    -ما التغييرات التي حصلت لك في هذه الفترة
    -ماذا تريد
    الى اخره
    اكتب دع القلم يبحر فيك وفي افكاره واحاسيسك

  2. #2

    افتراضي رد: تقييم منذ ايمانك بيماني ال محمد ع لحد كتابتك بهذا الموضوع

    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟

  3. #3
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    10-08-2011
    الدولة
    تسكن روحي في دولة العدل الالهية
    المشاركات
    138

    افتراضي رد: تقييم منذ ايمانك بيماني ال محمد ع لحد كتابتك بهذا الموضوع

    يا الله ,, بسم الله الرحمن الرحيم , اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    جزاك الله الف خير اخي جيش الغضب على هذا الموضوع الرائع
    ماذا تغير في منذ بداية ايماني في اواخر سنة 2007 الى الان ؟ سؤال لا اعرف وصف اجابته , ولكن ساوجز وان شاءالله يساعدني الله سبحانه وتعالى لايصال ما تغير في حياتي .
    1- لقد تغيرت حياتي وانقلبت عقبا على راس , اخلاقي , سلوكي , كلامي , صلاتي , نسكي , صيامي , كل شئ .
    2- وبالتدريج بدءت معرفتي بالله سبحانه عز و جل وكاني لم اكن اصلي واقرا القران الكريم من قبل .
    3- عرفت من سيدي قائم ال محمد ع ما معنى كلمة أمام , وصي , رسول , نبي ,,, لقد كنا نغبن حقوق الانبياء والرسل والاوصياء ع بدون علم ومعرفة .
    4- كنت لا استطيع التقرب لشخص لا اعرفه , اما الان لقد احببت وهمت حبا برجال هم لا اعرف منهم سوى اسماء مستعارة واصواتهم المختلفة النبرات , وعندما التقيت بهم قبل سنتين اعيدت مرة ثانية تربيتي واخلاقي , التقيت باشخاص طاهرين , نعم اطهار بكل معنى الكلمة جمعنا حب الله سبحانه جمعنا حب رسول الله ص وال بيته الطيبين الطاهرين جمعنا حب رجل يقول انه حجة الله على الخلق وصدقناه وبايعناه وندعوا الله سبحانه دائما ان يثبتنا على الصراط المستقيم .
    5- شعور غريب ان تشتاق لشئ لن تراه , وعندما تراه في عالم الملكوت يزيد اشتياقك اكثر واكثر .
    6- شعور غريب ان ترى امامك في عالم الملكوت يؤنبك اذا كنت مخطا ويشكرك اذا كنت من العاملين . ما هذا ؟؟؟ ابي الذي اسمى باسمه لم يعاملني بهذه الاخلاق بينما الامام احمد الحسن روحي له الفداء جعلني ابنه الذي يعامله بكل لطف ان كان شكرا او تانيب .
    سؤال دائما يراودني , لماذا انا ؟ ماذا فعلت لله طول سنين قبل ايماني ؟ لاني كنت اصلي واصوم , ثم ماذا ؟ فهؤلاء الملايين من الناس ايضا يصومون ويصلون ويتعبدون , كما قلت سابقا شعور غريب لا استطيع وصفه .

    اشياء كثيرة تغيرت في حياتي نحو الافضل والاسمى ومن النعم التي انعم الله سبحانه علي ان عائلتي مؤمنة واخلاصهم وعملهم اكثر مني لذلك دائما ادعوا الله عز و جل ان يغفر لي ذنوبي وتقصيري في عملي ,
    ولا يسعني الا ان اقول كلام الله سبحانه في كتابه الكريم , بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا ان هدانا اللهِ
    الحمدلله وحده وحده وحده

  4. #4

    افتراضي رد: تقييم منذ ايمانك بيماني ال محمد ع لحد كتابتك بهذا الموضوع

    احسنتم جزاكم الله خير جزاء المحسنين
    وثبتكم عل ما انتم عليه وزادكم من فضله ونعمه التي لا تعد ولا تحصى

  5. #5

    افتراضي رد: تقييم منذ ايمانك بيماني ال محمد ع لحد كتابتك بهذا الموضوع

    والحمد لله رب العالمين
    وصل الله عل محمد واله الائمة والمهديين وسلم تسليما

    2009 بداية التحول من شخص لا علاقة له بالدين شبه عبدة الشمس والقمر
    شخص لا يكاد يفرق بين الناقة والجمل بين الاسود والابيض
    كل شيء كان اسود
    حياة مليئة بكل عفونة في بلاد الغربة الغرب الدي فتح ذراعيه لكل مسلم كي يسلخه من فطرته ويسبغه بسبغة ما يحمله من اوساخ وعفونة
    نسيت اني مسلم ذو اخلاق وفطرة سليمة عملت كل ما يخطر عل البال وما لا يخطر
    شاء رب العزة في لحظة وجيزة للعودة الى فطرتي السليمة
    سببها موت احد اعز اصدقائي منذ الطفولة
    توجهت الى الرب الرحيم الذي سهل لي طريق الاستغفار والعودة اليه بتعرفي عل مذهب التشيع
    احببته تالمت لما عرفت عن بيت النبوة وما جرى عليهم اشهر لا اكاد اتكلم مع احد لحزني عليهم
    وسالت نفسي اين كنت عن هذا
    ترعرعت من جديد وسط الشيعة تعرفت وتعرفت عل محمد وال محمد ع احببتهم عشقتهم
    ابحث عن اخرهم اين هو كيف هو ما حاله لماذا غايب تساؤلات لم اجد لها جواب غير تراهات من هنا وهناك
    اخذتني ايدي اهل البيت ع الى ساحته الى غرفته كيف لا ادري
    وجدت نفسي عندهم لا اعرفهم من هم لماذا انا بينهم اصوات طاهرة تتعالى في غرفة صغيرة عددها لا يتجاوز الاربعة عشر نفر
    ماذا عندهم يتكلمون عمن تبحث
    هاااااااااااا
    حلو خلينا نعرف شنو يكولون
    قالو وصية للنبي ص عند الوفاة هاي وين كانت ومنين جبتونا ومن اتاكم بها
    قالو المهدي ع احمد انسطلت
    اعرف المهدي محمد ص وهذا من وين جبتوه
    قالو اقرء الوصية اثناعش مهدي يا الله ما عرفنا مهدي واحد الان اثناعش يا رب شنو هذا
    قالو لي من برة هؤلاء موساد يريدون يخربو الشيعة شوف نجمة اسرائيل تحت غرفتهم
    كلت خلي نسمع بقيت اسمع وما ادري عل شنو يتكلمون
    سطل شنو تعمل
    ما اعرف لارواية ولا اية مفاتيح الجنان وورد اليوم والليلة والرسالة العملية
    سمعت صوت يتكلم صوت امرءة
    وقفت شعر راسي وقف صوت ليس غريب عني
    هاااااااااااا
    لهجتي هاي المرة شنو جابها اهنا وسطهم كلام موزون دقة في الحديث ثقة بالنفس
    يا سبحان الله
    من بليدي يوجد هكذا مرة مستحيل
    كلمتني بعدما سالتها هل انتي من بلدي قالت نعم
    اعطتني مصادر الوصية احسست براحة من جهتها الله العالم بها
    تريتت شيئا ما في المساء بايعت السيد الوصي
    بعدها بساعات قليلة سمعت صوت ايضا ليس بغريب عني
    هاااااااااا
    لهجتي لكن هذه المرة رجل كلام موزون احترام اخلاق لم اراها طوال حياتي
    هاؤلاء موساد مستحيل
    بقيت بالغرفة مدة اشهر اسمع واتعلم واعرف واثقف نفسي
    ماهذه الاخلاق ما هذا الدفاع عن الامام المهدي ع وعن ال محمد لم اجده فيمن احتكيت بيهم كشيعة
    تغيرت سلوكاتي 180 درجة والدتي اخواني تعجبو ما الذي حصل لك يا فلان
    كانو يعرفون فلان وكانه شيطان في جسد اي والله
    صرت لحبي لهولاء الشرذمة القليلة لا اكاد انام الا سويعات قليلة
    اسمعهم اتعلم منهم ما قريت ولا كتاب للامام احمد ص بس اسمع بالغرفة
    قررت ان اشوفهم واعرفهم عن قرب هل هم كذالك كما صوتهم في فكري وراتهم في ملكوتي
    ام هي غطاء لغرض في انفسهم
    قطعت المسافة الطويلة وكلي شوق للقائهم اول يوم نزلت باهلي وكاني غير مهتم بهم الا ان ارى اخواني
    اليوم الثاني سافرت لهم التقيته نعم التقيت بمجرد ان التقت اعيننا عرفنا بعضنا بدون عناء بحث
    اي والله
    اقمت عنده ثلاث ايام اخ لم تلده لي ام والتقيت اخ ثاني وثالث ونعم الشرذمة
    اطهار لو ساويت كفة الثلاث مع كفة البلد كله لرجحت كفتهم
    من اخلاقهم وسكينتهم وحبهم لقائم ال محمد وتفانيهم في العمل معه وخدمة انصاره ومن امن بكلمات الله
    عرفت معنى الحب الحقيقي في الله قلب واحد
    اول شيء تعلمته حب الخير للغير وان كان عدوك
    مد يد العون لاي كان لا تمسك يدك ابذل ما بوسعك ليرتاح
    اثعب ليرتاح غيرك هو هذا الذي تعلمته
    رايتهم يقضون الساعات الطوال بالليل والنهار لايصال الحق للناس وتعريفهم
    بقائم ال محمد ع لتعريفهم بمحمد وال محمد ع
    لم ارى لهم صوتا مرتفع ولا يدا مرفوعا ولا جبينا مقطب قط
    كله ابتسامة وود سلام عليهم اينما حلو كانو سببا في ترقيتي ولبسي للباس التقوى والورع
    تقدمت خطوة في المعرفة الالهية لقائم ال محمد ص عروج الي ملكوته سبحانه لأرى مالا يري الناس
    معنى الرب معنى الاله كنت لا اعرف شيء
    ماذا اعبد ومن اعبد وكيف اعبد ولماذا اعبد
    عرفت وتذكرت فطرتي التي فطرني الله سبحانه عليها تعلمت من قائم ال محمد عرفت الشيء الكثير تعلمت اشياء لم اكن اعرفها
    عرفت ان افضل الاعمال العمل بين يدي القائم ع
    والحمد لله مالك الملك
    مجري الفلك مسخر السحاب
    الحمد لله قاصم الجبارين
    [/CENTER]
    التعديل الأخير تم بواسطة GAYSH AL GHADAB ; 29-10-2012 الساعة 07:35

  6. #6
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    09-02-2011
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    344

    افتراضي رد: تقييم منذ ايمانك بيماني ال محمد ع لحد كتابتك بهذا الموضوع

    جزاك الله ابكيتنا وذكرتنا بتلك الايام وسأقص لكم قصتي التي لم اذكرها يوما

    شاب طائش لا يعرف غير كرة القدم والتسكع لكنه مفعم بحب الامام المهدي ع فبمجرد سماع صوته التفت واسمع
    تعرفت على شخص وكان هذا الشخص ملتزم وكانت تجمعنا الدراسة الاكاديمية فيقوم ليصلي وانا جالس استحي منه؟؟؟
    مرت الايام وانا اهرب من نفسي ولا استطيع مواجهتها كان عمري ثمانية عشر تقريبا او اقل
    نعم جاء اليوم لاختلي بنفسي وابكي مع ربي واتكلم مع الحبيب فاطلعت العنان لدموعي فبكيت واستحييت ممن اعصيه ويرحمني
    حتى جلست امي على بكائي وحاولت ان تعرف ما بي فطمنتها انه لا شئ معي
    كانت كرة القدم تأخذ وقتي كله فدعيت الله ان يوقفني عنها وكانت لي علاقة بأصدقائي فكنت لا افارقهم رغم انهم ممن يجرونك الى المزالق
    استجاب الله دعوتي فقد سقطت مريضا فجأة واول ما منعني منه الدكتور هو كرة القدم؟؟؟؟؟؟سبحان الله
    تعرفت بعدها على شخص يدعى ابو علي............يتبع
    أبتاه قل على العداة معيني

  7. #7
    مشرفة
    تاريخ التسجيل
    21-08-2010
    المشاركات
    1,033

    افتراضي رد: تقييم منذ ايمانك بيماني ال محمد ع لحد كتابتك بهذا الموضوع

    جزاك الله خيرا أخونا جيش الغضب على هذا الموضوع وقصتك أدمعت العين والله،، وأخي المحارب والله أشاركك في كثير مما قلت ومما تشعر.. أخي خادم الجواد ما معنى هذا يعني تشوقنا؟؟؟؟ في انتظار بقية قصتك
    قصتي بسيطة وباردة وليس فيها طبات وطلعات مثل ما يقولون..
    الله سبحانه وتعالى من عليّ بكل شيء لكي أؤمن فقد تربيت في بيت شيعي ووالد ملتزم وأم مؤمنة والحمدلله،، ربوني على طاعة الله وأهل البيت ع،، وبعدها أمي الصابرة المؤمنة هي من تعرفت على الدعوة وبحثت عن الدعوة وأدلتها وتعبت كثيرا وآذوها فقهاء الضلال كثيرا وحاولوا تضليلها لكنها ماشاء الله صبرت وآمنت بكل قوة،، وقد كنت كالأموات حينها أراها ولا أتأثر ولا حتى أفكر بما يجب عليّ فعله،، لا أعلم أبدا كيف كنت أفكر!! ينطبق عيل قولهم ع حيارى سكارى لا مسلمين ولا نصارى..


    لكن الله تعالى من منّه عليّ بتربية والدي الصالحة،، كانت لي علاقة معه سبحانه وتعالى،، لكن كنت باردة خمولة ميتة..
    وأما عن أمر الدعوة فأمي كانت تخبر والدي بدلائل الدعوة ونحن الأبناء كنا نستمع،، فهكذا علمت الأدلة ولم أبحث أو أتعب نفسي أبدا غفر الله لي..

    وبصراحة لا أعلم كيف آمنت بالدعوة،، فقد كان هناك سببين سخيفين بصراحة كانا يمنعاني من الدخول بها تنبعث من الأنا،، وأولها هو حكم حرمة جميع الموسيقى عند الامام ع،، وبحكم دراستي للتصميم الجرافيكي فإني أحتاج الموسيقى في عمل الفيديويات،، وكنا في بداية الدعوة ولم نكن نعلم ان الموسيقى لإظهار ان الموقف محزن او مخيف جائز،، والامر الآخر هو حكم الدجاج،، فدراستي في الجامعة تكون إلى وقت متأخر جدا وأحتاج إلى أكل وجبة تقويني والطعام كان محدودا وقتها،، نعم من أسخف الأسباب والله ..


    إلى أن من الله عليّ وتفضل عليّ بأنني قمت يوم من نومي،، وقد تغير قلبي تماما!! فقلت في نفسي الموسيقى الله سيساعدني وسأستخدم بدائل،، والدجاج سآكل شيء آخر،، وفتحت القرآن فكانت هذه الآية "وإذا نتقنا الجبل فوقهم كأنه ظلة وظنوا أنه واقع بهم، خذوا ما آتيناكم بقوة" انصدمت بالطبع!! وآمنت والحمدلله رب العالمين وله المنة والفضل وحده..


    لكن ايماني كان على وتيرة واحدة لفترة طويلة لمدة سنتين تقريبا وذلك لأنني لم أكن أقرأ ولا شيء من كتب السيد فالقراءة بالنسبة لي كابوس!!
    إلى أن من الله عليّ،، لاحظوا من الله عليّ في كل مرة،، أن حصلت لي معجزة بالنسبة لي وهي أنني أستطيع أن أقرأ كتب السيد وروايات اهل البيت ع!! فقد سهل الله عليّ القراءة بطريقة عجيبة جدا بالنسبة لي! لكني إلى الآن لا استطيع أن أقرأ كل شيء بهذه السهولة فقط كلام أهل البيت ع.. ومن هنــــا بدأت رحلتي.. اعلم متأخرة جدا عن الركب غفر الله لي..
    تغير قلبي كثيرا،، فقد كنت اجتماعية وقلبي يتعلق بالناس وبمن أحب بشدة،، أما الآن والله شاهد انفصل قلبي عن كل من كنت أحب،، عندما كنت أرى فيهم شيء مخالف ولا أزكي نفسي.. وأصبح من مَنِّ الله عليّ حبي كله وتعلقي به وبالامام ع وبكم أنصار الله،، فأستأنس بكم وأحيا بسماع اصواتكم وبالعمل معكم ومع الأنصار في موقع عبدالله هاشم،، وأصبحت استوحش من الناس أنا التي كنت اجتماعية،، وخاصة الذين كنت أحبهم من قبل هذا الغريب الذين تغير قلبي اتجاههم وهم ملتزمين إذا أردنا أن نقول عن دينهم،، وأصبحت أفضل صحبة غير الملتزمين،، وأرتاح لهم أكثر من الملتزمين! خاصة أنني أرى فيهم أخلاق عالية سبحان الله،، ولا أزكي نفسي فربما هؤلاء جميعا سيركضون إلى الله وأنا أتخاذل..

    وكنت أيضا منذ صغر سني،، كان لدي اعتقاد لا اعلم من أين جئت به،، وهو أن الله تعالى خلق كل شخص في هذه الحياة لأجل عمل رسالة معينة،، وعندما ينهي رسالته ومهمته فإن الله سيأخذ روحه،، وكنت دائمة التساول عن ما هي رسالتي في هذه الحياة،، بعد ايماني بالدعوة وقراءتي قمت أتساءل
    كما قال الأخ محارب لما أنا؟؟؟؟ لم من الله عليّ أنا بهذا الفضل العظيم؟؟؟؟ وأنا مقصرة لهذه الدرجة!!!! إلى أن بدأ الله التوضيح لي..

    وهناك مقولة تعجبني ليس أول مقطع لكن الثاني،، "هناك يومين مهمين في حياة الانسان،، اليوم الذي تولد فيه واليوم الذي تكتشف فيه لماذا ولدت"..
    فبدخولي في هذه الدعوة المباركة وقراءتي ذلك القليل من كتب الامام أحمد ع ومن أحاديث أهل البيت ع،، ومع تقصيري في هذا الامر،، أخذت فكرة بسيطة عن ما هي مهمتي في هذه الحياة،، وبالطبع الله هو العالم بالشامل،، وعن لـِمَ الله سبحانه سهل عليّ أمور كثيرة وأعطاني مواهب هي منه سبحانه فقط لا أتفاخر بها،، أعطاني إيها لخدمته ومن عليّ بإتاحة الفرصة لي أنا الأمة المقصرة المذنبة لخدمته سبحانه،، ومناي هو موت الأنا لكي أكون حجرا بين يديه يقلبه كيفما يشاء وأينما يشاء سبحانه،، والله كما يقول الامام عليه السلام "حتى متى نبقى ننظر إلى أنفسنا ، والله لو أنه سبحانه وتعالى استعملني من أول الدهر حتى آخره ثم أدخلني النار لكان حسنًا معي، وأ ي إحسان أعظم من أنه يستعملني ولو في آن.. المفروض أننا لانهتم إلا لشيء واحد هو أن نرفع من صفحتنا السوداء هذه الأنا التي لا تكاد تفارقنا". نعم والله هذا ما نصبوا إليه إلهي وفقنا وأخلص قلوبنا لموت الأنا يارب..

    أعتذر على إطالتي،، لكن كما شاركتمونا وددت أن أشارككم بفضيحتي


    قال الامام أحمد الحسن ع:
    [ والحق أقول لكم ، إن في في التوراة مكتوب:
    "توكل علي بكل قلبك ولا تعتمد على فهمك ، في كل طريق اعرفني ،
    وأنا أقوم سبيلك ، لا تحسب نفسك حكيماً ، أكرمني وأدب نفسك بقولي."
    ]

    "اللهُمَّ إِنِّي إِلَيْكَ فَقِيرٌ، وَإِنِّي خَائِفٌ مُسْتَجِيرٌ، فَأَجِرْنِيْ مِنْ نَفْسِيْ يَا مُجِيرَ"

  8. #8
    مشرف الصورة الرمزية ya howa
    تاريخ التسجيل
    08-05-2011
    المشاركات
    958

    افتراضي رد: تقييم منذ ايمانك بيماني ال محمد ع لحد كتابتك بهذا الموضوع

    بسم الله الرحمن الرحيم والحمدلله رب العالمين وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما
    لم أكن بالطائشة بل كانوا يصفوني بالعاقلة , المؤدبة ... كنت لاأجادل مطيعة لآخر درجة
    وأتبع الفقهاء في كل شاردة وواردة تقريبا
    حتى أن زوجي كان يصفني بهذا الكلام
    أنت كاليهود يمشون على الكتاب
    أي لاأتحرك حتى أعرف الحكم الشرعي
    ولكن
    كنت أقول في نفسي .. حسب ما قرأت وسمعت أن المؤمن سعيد في قلبه وإن كان في شدة و ابتلاء
    فهو بالجنة ونعيمها ولو من يراه يحسبه في النار
    ولكنني مع شدة التزامي كنت أرى العكس في نفسى
    قلبي حزين ومنقبض .. فكنت أشعر أني أحترق واتقلب في نار جهنم .. ولو أنني ظاهرا في نعيم الدنيا
    حاولت تطبيق ما هو مكتوب في كتب الأخلاق من تزكية النفس , و كتب الأدعية من أعمال عبادية ,, علني أجد أو أشعر بما يصفه الله في كتابه الكريم : أفمن شرح الله صدره للاسلام فهو على نور من ربه..
    ولا أطيل عليكم لم أشعر بهذا الشعور إلا بعد ايماني بمولاي أحمد الحسن ع
    سكنت روحي بعد أن كان لايقر لها قرار
    والآن أرى قلبي في نعيم وجنة ولو من يراني يعتقد أني معذّبة
    وأحاول أن أبين لأهلي والناس اي نعيم وأي جنة أنا فيها
    لكنهم لايفهمون
    وصارت هذه العاقلة المؤدبه عندهم..
    مجنونة ...شوقها للإمام سلب عقلها , فأخذت تتبع أحمد الحسن
    وصارت مجادلة بغير علم وطويلة اللسان

  9. #9
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    15-11-2009
    المشاركات
    1,995

    افتراضي رد: تقييم منذ ايمانك بيماني ال محمد ع لحد كتابتك بهذا الموضوع

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته صراحه بداية الامر الشكر موصول لاخي جيش الغضب لهذا المووع الرائع الذي يجعلنا اقرب اكثر اخوتي عندما نقرا قصص معرفة اخوتنا بالولي احمد ع لكل شخص منا قصه مختلفه لكن قصصكم لو ترتبت بكتاب لكان اروع كتاب لما فيه من كرامات حصلت للانصار ومعاجز ومن امن بمجرد سماع الصوت الطاهر ومن قرا بيان وامن بعده ومن راى رؤيه وامن بعدهاّّ... فمنكم من هو جون ومنكم من هو زهير ابن القين ومنكم وهب النصراني انتم اصحاب الحسين ع في اخر الزمان ..قصصكم جعلتني اعود بايام الطفوله التي تلوثت بتقدم العمر صراحه احسست بقصة مستجير ما بها من البراءه الصبر من قصه اختي ومضه والقوه بالارداه من قصتك اخي جيش والمحارب وقصة خادم الجواد ننتظر منه التكمله موفقين اخوتي جميعا لاشراككم ايانا بقصصكم الرائعه
    التعديل الأخير تم بواسطة shahad ahmad ; 13-02-2012 الساعة 07:59

  10. #10
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    09-02-2011
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    344

    افتراضي رد: تقييم منذ ايمانك بيماني ال محمد ع لحد كتابتك بهذا الموضوع

    نعم التكملة...عندما تمرضت جفاني الاهل واصدقائي مروا علي مرة او مرتان فقط!!!!!!
    شعرت بوجود الله!!!شعرت انه لا معين الا الله!!!مسكت القلم والورق وبكيت وصرت اكتب القصائد في حب ربي والتوبة له سبحانه
    تغيرت جذريا....كل شئ تحول في حياتي...تعرفت الى شخص يدعى ابو علي كان له علاقة بالامام المهدي ع فكنت التقي به كثيرا
    كان ابنه مصاب بالسرطان (ابعده الله عنكم)وكان عمره ست سنوات
    فكان يصلي كل يوم للامام ع ويدعو له وعلمني امور كثيرة وزاد من علاقتي حتى اني كنت اجمل صندوق صدقات لدفع البلاء عن الامام ع وانصاره
    وكانت المعجزة حيث ان ابن ابو علي شفي من مرضه ببركة الامام ع حيث اخذه من يده وتجول معه في السوق رغم ان الطفل كان لا يقوى على المشي ووصف السوق
    الذي تجول به مع الامام ع وهو لم يره ابدا!!!!
    كان الطفل يحبني كثيرا وبعدها شددت الرحال الى العراق وحيدا وخلفت الجميع ورائي كان عمري عشرون سنة فقط دخلت الى العراق وكنت انتظر ابو علي حتى مرت الايام ذهبت له على العنوان الذي اعطاه لي وخرج لي ابنه ورحب بي وقال ان ابي في العمل
    رايت ابو علي وتكلمت معه وبعدها بفترة وتحديدا في سنة2005 كنت اعمل في محل للكماليات في سوق في مركز المدينة وكان لي زميلان كل يقلد احد المراجع وكنت الحكم بينهم!!!لما لا اعلم؟؟الا اقلد انا؟؟لما لا اكون مثلهم!!!حتى قال لي احدهم لما لا تتزوج؟؟؟قلت له بالمزاح(يا ريت عندك مرة تنطيني)فقال انا اعطيك اختي من غير جزاء يعني بلغتنا العراقية(كبعهة واخذهة)الحقيقة تفاجئت كنت لا املك من الدنيا الا القوت ونعمة الولاية اعظم المهم ذهبت معه لكي ارى البنت بعد الحاحه علي ورايت البنت لكن قلبي لم يتجه نحوها لسبب ما ولكن انظروا للمفاجئة!!!جاء اخوها وقذف علينا بيان للامام احمد ع ومنها بدأت قصتي في البحث
    (بنفس الاثناء توفي ابن ابو علي صاحب الكرامة)وفاته احزنتني كنت ارى به البراءة والكرامة
    كنت ابحث عن مكان اجد فيه الانصار الى ان بنى الانصار الحسينية المباركة فبحثت عنها ووجدتها وسألت الانصار واجابوني وبايعت والحمد لله ونسأل الله تمام النصرة والثبات
    والعجيب ان ابو علي اصبح من اعداء الدعوة!!!!!وتغير حاله رأسا على عقب حتى اخلاقه فقد اصبح يتعامل بالاموال وفي وفاة ابنه اية للمتوسمين؟؟؟
    اعتذر عن الاطالة مع اني اختصرت الكثير من الكرامات التي تعرضت لها فقد تعرضت للموت مرارا وانجاني الله بفضله وفضل الامام المهدي ع ووصيه يماني ال محمد ص
    اعتذر عن الاسهاب وارجوا العذر من الله ومنكم...........خادم تلااب نعل انصار الله
    والحمد لله وحده
    أبتاه قل على العداة معيني

  11. #11
    مشرف الصورة الرمزية ya howa
    تاريخ التسجيل
    08-05-2011
    المشاركات
    958

    افتراضي رد: تقييم منذ ايمانك بيماني ال محمد ع لحد كتابتك بهذا الموضوع

    زادك الله من فضله اخي خادم الجواد

  12. #12

    افتراضي رد: تقييم منذ ايمانك بيماني ال محمد ع لحد كتابتك بهذا الموضوع

    اين باقي الاخوة والاخوات العاملين بهذا المنتدى
    نرجو مشاركاتكم
    ولا تنسوا قول الائمة ع
    وعن الإمام الصادق (ع) ( إذا خرج القائم خرج من هذا الأمر من كان يُرى انه من أهله ودخل فيه شبه عبدة الشمس والقمر )

    فعن الإمام الصادق (ع):

    (( لينصرن الله هذا الأمر بمن لا خلاق له ولو قد جاء أمرنا لقد خرج منه من هو اليوم مقيم على عبادة الأوثان ))

    وها انتم تصدقون قول ائمتكم
    والله انها لنعمة نعجز كل العجز عن شكرها واداء حقها
    ولا قوة الا بالله

  13. #13
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    26-03-2009
    الدولة
    سجن المؤمن
    المشاركات
    4,472

    افتراضي رد: تقييم منذ ايمانك بيماني ال محمد ع لحد كتابتك بهذا الموضوع

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد وآل محمد الائمه والمهديين وسلم تسليما كثيرا

    اشكرك اخي جيش الغضب موضوع جميل جدا واشكر كل انصاري كتب مشاعره بكل اخلاص وصدق وفقكم الله جميعا وثبتكم لخير الدنيا الاخره

    والحمدلله رب العالمين



    متى يا غريب الحي عيني تراكم ...وأسمع من تلك الديار نداكم

    ويجمعنا الدهر الذي حال بيننا...ويحظى بكم قلبي وعيني تراكم

    أنا عبدكم بل عبد عبد لعبدكم ...ومملوككم من بيعكم وشراكم

    كتبت لكم نفسي وما ملكت يدي...وإن قلت الأموال روحي فداكم

    ولي مقلة بالدمع تجري صبابة...حرام عليها النوم حتى تراكم

    خذوني عظاما محملا أين سرتم ...وحيث حللتم فادفنوني حذاكم

  14. #14
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    12-02-2010
    المشاركات
    2,119

    افتراضي رد: تقييم منذ ايمانك بيماني ال محمد ع لحد كتابتك بهذا الموضوع

    تم التثبيت
    موضوع قمة في الجمال
    أحسنتم

    ورد عن أمير المؤمنين عليه السلام قوله: (( ترد على احدهم القضيه في حكم من الاحكام فيحكم فيها برأيه ، ثم ترد تلك القضيه بعينها على غيره فيحكم فيها بخلاف قوله وإلاههم واحد ، ونبيهم واحد ، وكتابهم واحد، أفأمرهم الله سبحانه بالاختلاف فأطاعوه ؟ ام نهاهم عنه فعصوه ؟ أم انزل الله سبحانه ديناً ناقصاً فأستعان بهم على اتمامه ؟ أم كانوا شركاء لهُ، فلهم أن يقولوا ، وعليه أن يرضى ؟ أم انزل الله سبحانه ديناً تاماً فقصر الرسول (( صلى الله عليه واله وسلم )) عن تبليغه وادائه ؟ والله سبحانه يقول ( ما فرطنا في الكتاب من شيء) وفيه تبيان لكل شيء وذكر ان الكتاب يصدق بعضة بعضا ، وانه لا اختلاف فيه فقال سبحانه ( ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا ) وان القرآن ظاهره انيق ، وباطنه عميق ، لاتفنى عجائبه ، ولا تنقضي غرائبه ، ولاتكشف الظلمات الا به ) نهج البلاغه ج1 ( ص 60-61 ).

    صدقت أيها الصديق الأكبر



  15. #15
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    12-02-2010
    المشاركات
    2,119

    افتراضي رد: تقييم منذ ايمانك بيماني ال محمد ع لحد كتابتك بهذا الموضوع

    القصص و الاحداث تفيض روحانية و أمل جعلتني استشعر اني في زمن اخر و مكان اخر. السلام عليكم يا مولاي يا احمد الحسن وعلى ذريتك وعلى انصارك و اصحابك و رحمة الله و بركاته.

    ورد عن أمير المؤمنين عليه السلام قوله: (( ترد على احدهم القضيه في حكم من الاحكام فيحكم فيها برأيه ، ثم ترد تلك القضيه بعينها على غيره فيحكم فيها بخلاف قوله وإلاههم واحد ، ونبيهم واحد ، وكتابهم واحد، أفأمرهم الله سبحانه بالاختلاف فأطاعوه ؟ ام نهاهم عنه فعصوه ؟ أم انزل الله سبحانه ديناً ناقصاً فأستعان بهم على اتمامه ؟ أم كانوا شركاء لهُ، فلهم أن يقولوا ، وعليه أن يرضى ؟ أم انزل الله سبحانه ديناً تاماً فقصر الرسول (( صلى الله عليه واله وسلم )) عن تبليغه وادائه ؟ والله سبحانه يقول ( ما فرطنا في الكتاب من شيء) وفيه تبيان لكل شيء وذكر ان الكتاب يصدق بعضة بعضا ، وانه لا اختلاف فيه فقال سبحانه ( ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا ) وان القرآن ظاهره انيق ، وباطنه عميق ، لاتفنى عجائبه ، ولا تنقضي غرائبه ، ولاتكشف الظلمات الا به ) نهج البلاغه ج1 ( ص 60-61 ).

    صدقت أيها الصديق الأكبر



  16. #16
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    10-04-2010
    الدولة
    عراق
    المشاركات
    763

    افتراضي رد: تقييم منذ ايمانك بيماني ال محمد ع لحد كتابتك بهذا الموضوع

    اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    كنت منذ صغري فقيهة العائلة .. هكذا كان يسميني كل من عرفته ...
    يلجأون لي في كل صغيرة بالامور الدينية وانا لا زلت في الابتدايئة (المراحل الاولى من المدرسة) ... بعدها كبرت وهدفي ان احمل شهادة الدكتوراه ... لكني صدمت صدمة كبيرة .. وهو طردي من المدرسة من قبل جلاوزة النظام السابق ... والسبب ان والدي قد عدمه الطاغية صدام
    حرمت من اجمل امنياتي ...
    التحقت بالحوزة واكملت المرحلة الرابعة الا اني لم اجد نفسي محبة لهذا المجال ... حفظت اجزاءا من القران الكريم وخرجت الثانية على محافظتي ... ايضا تركت هذه الهواية ... كنت ابحث عن شيء افتقده لكن لا اعلم ما هو ...
    عاشرت عوائل المراجع وحواشيهم وشاهدت ما شاهدت .. فاستنفرت من اهل الدين ولم استطع قبول هذه الفكرة ... لانهم كما علمونا هم اهل الدين وهذا ما يليق بشأنهم.
    آمن اخي بالدعوة اليمانية .. وبدأ يبين الادلة ... شرح قلبي سيرة السيد الذاتية ... تركت المجال العلمي .. وبدات اشتاق لسماع قصصه روحي فداه ... وجدت فيه : العالم .. الفقيه .. الاب .. المربي .. الحنون بكل معنى الكلمة ... اقسمت بان يكون ايماني كايمان سمية .. حيث لم تطلب لا دليل ولا رواية سوى انها وجدت ان محمدا هو الشخص المناسب للقضاء على تلك التقاليد الجاهلية ..
    بعدها تغيرت حياتي .. وبداوا كل من اعرفهم بالضحك والاستهزاء مني كيف اني تركت بعض الامور الدنيوية ..
    نعم (بعض) لاني لحد الان لا زلت في احضان هذه الدنيا مهما عملت واجتهدت للخروج منها .

    فجزاك الله خيرا يا أحمد عنا .. ووفقك الله وسددك ونصرك يا نور عيني
    ((حتى متى نبقى ننظر إلى أنفسنا.
    والله لو أنه سبحانه وتعالى استعملني من أول الدهر حتى آخره ثم أدخلني النار لكان محسناً معي، وأيّ إحسان أعظم من أنه يستعملني ولو في آن.
    المفروض أننا لا نهتم إلا لشيء واحد هو أن نرفع من صفحتنا السوداء هذه الأنا التي لا تكاد تفارقنا))

    الإمام أحمد الحسن (عليه السلام)

  17. #17
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    05-04-2013
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    2,881

    افتراضي رد: تقييم منذ ايمانك بيماني ال محمد ع لحد كتابتك بهذا الموضوع

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة GAYSH AL GHADAB مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين
    وصل الله عل محمد واله الائمة والمهديين وسلم تسليما

    احببت ان اطرح هذا الموضوع بين يدي اخوتي واخواتي المؤمنين والمؤمنات
    يتضمن الموضوع كالتالي
    كتابة ما الذي حصلت عليه منذ ايمانك بالدعوة المباركة الى حد الساعة
    - ما الذي عرفته
    -ما الذي اكتسبته
    -ما الذي تحس به
    -ما التغييرات التي حصلت لك في هذه الفترة
    -ماذا تريد
    الى اخره
    اكتب دع القلم يبحر فيك وفي افكاره واحاسيسك
    جزاك الله خير اخي جيش الغضب على الموضوع القيم.
    اكتب باختصار، الايمان بالدعوة غير حياتي 180 درجة ولم تعد الدنيا في نظري مهمه الى ذلك الحد، حيث في ليلة وضحاها وجدت نفسي على ضفة واهلي على ضفة اخرى وبيننا وادي سحيق. بدأت بتعلم الفقه والروايات من الانترنت لاتثقف، و اترك المحرمات واتجنب المكاره على حد الاستطاعة، وهذا ما جعل حاجزا كبيرا بيني وبين اهلي و بين العالم الخارجي.

    شعرت بالامان منذ دخولي للدعوة، لكن هذا الشعور لم يكن دائما يرافقني، مريت بحقبات من الخوف، و القلق، و الضياع والاحباط. لكن كل هذه الامتحانات لتقوية الايمان و تغلبت عليها بالتداريج، وعند التحديات الآن أقول : "اخاف الله اكثر". فالخوف ربما هو الشعور الأكثر لزوما، بالاضافة الى الحياء، فالناس من حولنا لا يتقبلون او يستنكرون، والوقوف بشموخ والدفاع عن مبادئك شيء يتطلب قوة داخلية واتزاناً ورويّة، لأن اكثر من حولك جهّال والتعامل معهم بحلم والرحمة بهم هو التصرف الذي يغير نظرتهم الى ديانتك ويجذبهم إلى الهداية. برأيي.

    في بداية الأمر كنت لا اعرف إلا القليل من الروايات وكنت جاهلة في ادلة الدعوة. و كنت جاهلة بالتعامل الصحيح مع الناس، فمع ما كنت اعرفه قبل الدعوة كنت اجهل الكثير، ونظريا لا عمليا. و طبعا من اقرب الناس الى اليماني ع والى اخلاقه وآداب الاسلام الذي جدده سلام الله عليه هم أنصاره الذين عاشروه. هنا اكتسبت الكثير بعد زواجي بأحد الانصار المقربين للامام ع، من الاوصاف الراقية: الرحمة، الكرم، المحبة والمودة، التضحية، الايثار...

    كنت قبل ايماني بالدعوة لا أدري هل أن الله معي، هل أنه يحبني، هل أنه خلقني لهدف أم لا، هل أن الله يعذب البشر على خطاياهم فقط، و أسئلة أخرى عديدة. و قد توصلت ما بعد التعرف على علوم الامام ع الى الاجوبة الصحيحة، و أن الله معنا، وقد انقذني مرارا وتكرارا عندما استنجدت به، وكذلك أولياء الله وحججه فهم صف واحد مع الحق وهم يجيبون الملهوف و يزورون المحزون.

    إرادتي أن أكون ذات فائدة للمجتمع، ولدعوة الامام أحمد الحسن (ع) و أن يقبلني في انصاره و يغفر لي ويرشدني و يشفع لي. و أريد أن اقدم ما باستطاعتي واعمل ما كتبه الله لي و أن اقوى على اداء الواجب واسأل الله أن يرزقني ترك المحارم واجتناب المكاره، ولا حول ولا قوة إلا بالله.
    التعديل الأخير تم بواسطة راية اليماني ; 18-02-2017 الساعة 18:33 سبب آخر: اضافة
    #أحمد_الحسن_الأمل

المواضيع المتشابهه

  1. صفات شخصيتك من طريقة كتابتك للكيبورد
    بواسطة Be Ahmad Ehtadait في المنتدى الأسرة والتدبير المنزلي والتربية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 15-06-2014, 05:49
  2. استفسار - حقل تقييم المستوى
    بواسطة نجمة الجدي في المنتدى الدعم الفني والمساعدة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-04-2013, 14:59
  3. صفات شخصيتك من طريقة كتابتك للكيبورد
    بواسطة Be Ahmad Ehtadait في المنتدى المشاركات الحرة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-08-2012, 12:55
  4. مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 30-07-2012, 18:25

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).