النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: مناظرة ابن طاووس مع بعضهم في غيبة الاِمام المهدي عليه السلام

  1. #1
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    26-03-2009
    الدولة
    سجن المؤمن
    المشاركات
    4,471

    افتراضي مناظرة ابن طاووس مع بعضهم في غيبة الاِمام المهدي عليه السلام

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد وآل محمد الائمه والمهديين وسلم تسليما

    وقد كان سألني بعض من يذكر أنه معتقد لاِمامته فقال : قد عرضت لي شبهة في غيبته.
    فقلت : ما هي ؟
    فقال : أما كان يمكن أن يلقى أحداً من شيعته ويزيل الخلاف عنهم في العقائد ، ويتعلق بدين جدّه محمد صلى الله عليه وآله وشريعته ، واشترط عليَّ أن لا أجيبه بالاَجوبة المسطورة في الكتب ، وذكر أنه ما أزال الشبهة منه ما وقف عليه ، ولا ما سمعه من الاَعذار المذكورة .
    فقلت له : أيهما أقدر على إزالة الخلاف بين العباد ، وأيما أعظم وأبلغ في الرحمة والعدل والاِرفاد ، أليس الله جلّ جلاله ؟
    فقال : بلى .
    فقلت له : فما منع الله جلّ جلاله أن يزيل الخلاف بين الاُمم أجمعين ، وهو أرحم الراحمين وأكرم الاَكرمين ، وهو أقدر على تدبير ذلك بطرق لا يحيط بها علم الآدميين ، أفليس أن ذلك لعذر يقتضيه عدله وفضله على اليقين ؟
    فقال : بلى .
    فقلت له : فعذر نائبه عليه السلام هو عذره على التفصيل ، لاَنّه ما يفعل فعلاً إلاّ ما يوافق رضاه على التمام .
    فوافق وزالت الشبهة ، وعرف صدق ما أورده الله جل جلاله على لساني من الكلام.
    ( المصدر: كشف المحجة لابن طاووس : ص150 ـ 151 ).
    (صحيفة الصراط المستقيم ـ العدد 11 / السنة الثانية ـ بتاريخ 26 شوال 1431 هـ الموافق ل 05/10/2010 م)



    متى يا غريب الحي عيني تراكم ...وأسمع من تلك الديار نداكم

    ويجمعنا الدهر الذي حال بيننا...ويحظى بكم قلبي وعيني تراكم

    أنا عبدكم بل عبد عبد لعبدكم ...ومملوككم من بيعكم وشراكم

    كتبت لكم نفسي وما ملكت يدي...وإن قلت الأموال روحي فداكم

    ولي مقلة بالدمع تجري صبابة...حرام عليها النوم حتى تراكم

    خذوني عظاما محملا أين سرتم ...وحيث حللتم فادفنوني حذاكم

  2. #2
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    09-10-2011
    الدولة
    لبنان / بعلبك
    المشاركات
    2,713

    افتراضي رد: مناظرة ابن طاووس مع بعضهم في غيبة الاِمام المهدي عليه السلام

    السلام عليك يا بقية الله في أرضه
    ***
    أسباب إنتشار الإلحاد كما بينها السيد احمد الحسن





    ولم أنسى تلك الكلمات التي كان يرددها في أيام الدعوة اليمانية المباركة نقلاً عن الإمام المهدي (ع )
    أنا منسي منسي ..
    و القرآن مهجور مهجور مهجور ..
    كان يرددها بألم و حزن و لوعة .

    هكذا عرف الشيخ ناظم العقيلي الإمام احمد الحسن ( ع ).

المواضيع المتشابهه

  1. ماهو سبب غيبة الإمام المهدي عليه السلام؟ بعض اراء فقهاء الدين !!
    بواسطة نجمة الجدي في المنتدى نقض هيكل الباطل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-05-2017, 00:50
  2. مناظرة الشيخ المفيد مع بعضهم في الدليل على وجود الإمام المهدي عليه السلام
    بواسطة shahad ahmad في المنتدى المؤمنين بولاية علي بن ابي طالب (ع)
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-01-2012, 01:40
  3. مناظرة ابن طاووس مع بعضهم في غيبة الاِمام المهدي عليه السلام
    بواسطة Be Ahmad Ehtadait في المنتدى الإمام الثاني عشر محمد بن الحسن العسكري (مكن الله له في الارض)
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-09-2011, 00:06
  4. الادعية المروية في زمن غيبة الامام المهدي عليه السلام
    بواسطة بوعلي في المنتدى أدعية وزيارات وأعمال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-09-2009, 15:12
  5. الادعية المروية في زمن غيبة الامام المهدي عليه السلام
    بواسطة بوعلي في المنتدى الإمام الثاني عشر محمد بن الحسن العسكري (مكن الله له في الارض)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-09-2009, 15:12

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).