النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: مالك ابن نويرة رضوان الله تعالى عليه و مقتله

  1. #1
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    16-03-2011
    الدولة
    مملكة احمد
    المشاركات
    39

    افتراضي مالك ابن نويرة رضوان الله تعالى عليه و مقتله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد وال محمد الائمة و المهديين وسلم تسليما كثيرا
    احببت ان اعرض عليكم هذا الموضوع عن الصحابي المظلوم مالك ابن نويرة مقتبس من كتاب ابهى المداد

    من كتاب أبهى المداد في شرح مؤتمر علماء بغداد لآية الله الشيخ محمّد جميل حمّود:2/329 ـ 334


    (1) الأثافي: هو الحجر الذي يوضع عليه القدر.

    (2) قال عز الدين ابن الأثير الجزري ( المتوفي سنة 630ه ـ) :

    مالك بن نويرة بن حمزة بن شدّاد بن عبيدفبن ثعلبة بن يربوع التميمي اليربوعي، أخو متمم بن نويرة.

    قدم على النبيّ‏ (صلّى الله عليه وآله وسلَّم) وأسلم واستعمله رسول اللَّه على بعض صدقات بني تميم، فلمّا توفى النبيّ وارتدت العرب، وظهرت سجاح وادّعت النبوة، صالحها إلاّ أنه لم تظهر عنده رِدة، وأقام بالبطاح، فلمّا فرغ خالد من بني أسد وغطفان، سار إلى مالك وقدم البطاح، فلم يجد به أحداً، كان مالك قد فرّقهم ونهاهم عن الاجتماع، فلمّا قدم خالد البطاح بث سراياه، فأُتي بمالك بن نويرة ونفر من قومه، فاختلفت السرية فيهم، وكان فيهم أبو قتادة، وكان فيمن شهد أنهم أذّنوا وأقاموا وصلّوا، فحبسهم في ليلة باردة، وأمر خالد فنادى: ادفئوا أسراكم، وهي في لغة كنانة القتل، فقتلوهم، فسمع خالد الواعية فخرج وقد قتلوا، فتزوج خالد امرأته، فقال عمر لأبي بكر: سيف خالد فيه رهق! وأكثر عليه، فقال أبو بكر: تأوّل فأخطأ، ولا أشيم سيفاً سلّه اللَّه على المشركين، وودى مالكاً، وقدم خالد على أبي بكر، فقال له عمر: يا عدوّ اللَّه، قتلت امرأً مسلماً، ثم نزوت على امرأته لأرجمنّك...

    ثم قال الجزري:

    فهذا جميعه ذكره الطبري وغيره من الأئمة، ويدل على أنه لم يرتد،.. وقد اختلف في ردته، وعمر يقول لخالد: "قتلت امرأً مسلماً، وأبو قتادة يشهد أنهم أذّنوا وصلوا، وأبو بكر يردّ السبي ويعطي دية مالك من بيت المال، فهذا جميعه يدل على أنه مسلم".

    وقال الطبري: ".. وألحّ عليه عمر في خالد أن يعزله وقال أن في سيفه رهقاً فقال: لا يا عمر لم أكن لأشيم سيفاً سله اللَّه على الكافرين.

    وعن عثمان بن سويد قال: كان مالك بن نويرة من أكثر الناس شعراً و إ ن ذ أهل العسكر أثفوا برؤ و سهم القدور، فما منهم رأس إلاّ وصلت النار إلى بشرته ما خلا مالكاً فإن القدر نضجت وما نضج رأسه من كثرة شعره.. فلما بلغ قتلهم عمر بن الخطّاب تكلّم فيه عند أبي بكر فأكثر وقال: عدو اللَّه عدا على امرى‏ء مسلم فقتله ثم نزا على امرأته وأقبل خالد قافلاً حتى دخل المسجد وعليه قباء عليه صدأ الحديد معتجراً بعمامة له قد غرز في عمامته أسهماً، فلمّا أن دخل المسجد قام إليه عمر فانتزع الأسهم من رأسه فحطمها ثم قال: أرئاء قتلت امرءاً مسلماً ثم نزوت على امرأته واللَّه لأرجمنّك بأحجارك..".

    لنا إيرادات على ما تقدّم:

    1 ما رواه الطبري من أن القدر نضج وما نضح رأس مالك من كثرة شعره، أظنه مزحة لا يصدّقها عاقل، إذ كيف تعمل النار بالقدر ولا تعمل برأسه من كثرة شعره، وهل كان شعره من خشب الساج أو الأرز حيث لا تعمل به النار سريعاً؟ إن عدم نضج رأسه بالنار إنما هو لإيمانه باللَّه تعالى ورسوله ووليّه، حيث حرّم اللَّه تعالى جسده على النار، ومن كان مع اللَّه، كان اللَّه تعالى معه، فأكرم مثواه، وهذه شهادة من اللَّه العزيز الحكيم لمالك‏فبن نويرة بأنه كان مؤمناً تقيّاً وليس مشركاً كما ا دّعى مبغضوه.

    2 إذ لو كان ما قاله أبو بكر صحيحاً من أن خالداً تأوّل فأخطأ بقتله مالك، فلماذا نزا على زوجة الشهيد مالك، وهل أن خالداً تأوّل بها أيضاً فأخطأ؟

    ولو كان خَطَؤه مغفوراً لما أكدّ عمر على الاقتصاص منه، إذ لا يخفى أن مَنْ أخطأَ في تشخيص حكم لا يُقام عليه الحدّ، لأن الخطأ شبهة، والحدود تدرأ بالشبهات، وعليه فإن ما فعله خالد بمالك وأصحابه وزناه بزوجته جريمة مع سابق الإصرار عليها، وهو يستحق عليها القتل بلا إشكال في شريعة الإسلام، ولكنّ السياسة _ وما أدراك ما السياسة _ لا تُبق ي ولا تذر شيئاً من أحكام الدين.

    3 هل مِنَ الإسلام في شي‏ء مَنْ يجعل رأس مالك وأصحابه ( الذين أذّنوا وأقاموا وصلّوا ) أثافي للقدور؟ ما هذه القسوة والفظاظة والعنف والتزحزح عن طقوس الإسلام، وإحراق رؤوس أمّة مسلمة، وجعلها أثفيةً للقدر؟ فويل للقاسية قلوبهم، فويل للذين ظلموا من عذاب يوم اليم.

    ما خالد وما خطره بعدما اتخذ إلهه هواه، وسوّلت له نفسه ، وأضلّته شهوته، وأسكره شبقه؟ فهتك حرمات اللَّه، وشوّه سمعة الإسلام المقدّس، ونزى على زوجه مالك قتيل غيّه في ليلته، إنه كان فاحشةً ومقتاً وساء سبيلاً، ولم يكن قتل الرجل إلاّ لذلك السفاح، وكان أمراً مشهوداً وسرّاً غير مستسر، وكان يعلمه نفس مالك ويخبر زوجته بذلك قبل وقوع الواقعة بقوله لها: أقتلتني، فقتل الرجل مظلوماً غيرةً ومحاماةً على ناموسه، وفي المتواتر من قتل دون أهله فهو شهيد.

    والعذر المفتعل من منع مالك الزكاة لا يبرّىّ خالداً من تلكم الجنايات، أيصدّق جحد الرجل فرض الزكاة ومكابرته عليها وهو مؤمن باللَّه وكتابه ورسوله ومصدّق بما جاء به نبيه الأقدس، يقيم الصلاة ويأتي بالفرائض بأذانها وإقامتها، وينادي بأعلى صوته: نحن المسلمون، وقد استعمله النبيُّ الأعظم على الصدقات ردحاً من الزمن؟ لاها اللَّه. أيسلب امتناع الرجل المسلم عن أداء الزكاة حرمة الإسلام عن أهله وماله وذويه ويجعلهم أعدال أولئك الكفرة الفجرة الذين حقّ على النبيّ الطاهر شنُّ الغارة عليهم؟ أيجوز أن يحكم على أولئك الأطهار بالسبي والقتل الذريع والإغارة على ما يملكون، والنزو على تلكم الحرائر المأسورات؟

    إن تسليط الخليفة المزعوم أبو بكر أمثال خالد وضرار بن الأزور شارب الخمور وصاحب الفجور على الأنفس والدماء، وعلى الأعراض، وعهده إلى جيوشه في حرق أهل الردّة وقد نهت السنّة الشريفة عنه.

    هل يرتاب أحدٌ في أن سيفاً سلّه المولى سبحانه لا يكون فيه قطُّ رهقٌ ولا شغب، ولا تُسفك به دماءٌ محرّمة، ولا تُهتك به حرمات اللَّه، ولا يُرهف لنيل الشهوات، ولا يُنضى للشبق، ولا يُفتك به ناموس الإسلام؟ فما خالدٌ وما خطره حتى يهبه الخليفة تلك الفضيلة الرابية ويراه سيفاً سلّه اللَّه على أعدائه، وهو عدو اللَّه بنص من الخليفة الثاني، أليست هذه كلها تحكّماً وسرفاً في الكلام، وزوراً في القول، واتخاذ الفضائل في دين اللَّه مهز أ ة ومجهلة؟

    وليست هذه بأوّل قارورة كسرت في الإسلام بيد خالد، وقد صدرت منه لدة هذه الفحشاء المنكرة على عهد رسول اللَّه، وتبرّأ (صلّى الله عليه وآله وسلَّم) من صنيعه، قال ابن إسحاق: بعث رسول اللَّه فيما حول مكة السرايا تدعو إلى اللَّه عزّ وجلّ، ولم يأمرهم بقتال، وكان ممّن بعث خالدفبن الوليد، وأمره أن يسير بأسفل تهامة داعياً، ولم يبعثه مقاتلاً، ومعه قبائل من العرب فوطئوا بني جذيمة ابن عامر، فلمّا رآه القوم أخذوا السلاح، فقال خالد: ضعوا السلاح فإن الناس قد أسلموا.

    قال: حدثني بعض أصحابنا من أهل العلم من بني جذيمة قال: لمّا أمرنا خالد أن نضع السلاح، قال رجلٌ منّا يقال له جحدم: ويلكم يا بني جذيمة إنه خالد، واللَّه ما بعد وضع السلاح إلاّ الأسار، وما بعد الأسار إلا ضرب الأعناق، واللَّه لا أضع سلاحي أبداً، قال: فأخذه رجالٌ من قومه فقالوا: يا جحدم! أتريد أن تسفك دمائنا إن الناس قد أسلموا ووضعوا السلاح، ووضعت الحرب، وأمن الناس؟ فلم يزالوا به حتّى نزعوا سلاحه، ووضع القوم السلاح لقول خالد، فلمّا وضعوا السلاح أمر بهم خالد عند ذلك فكُتّفوا ثم عرضهم على السيف، فقتل من قتل منهم، فلمّا انتهى الخبر إلى رسول اللَّه رفع يديه إلى السماء ثم قال: اللّهم إني أبرأ إليك مما صنع خالدفبن الوليد.

    وقد كان بين خالد وعبد الرحمن بن عوف كلام في ذلك، فقال له عبد الرحمن ابن عوف: عملت بأمر الجاهلية في الإسلام.

    فهذا الرّهق والسرف في سيف خالد على عهد أبي بكر من بقايا تلك النزعات الجاهلية، وهذه سيرته من أوّل يومه، فأنّى لنا أن نعدّه سيفاً من سيوف اللَّه، وقد تبرّأ منه نبي الإسلام غير مرة، مستقبل القبلة رافعاً يديه، وأبو بكر ينظر إليه من كثب.
    فسلام عليه يوم ولد ويوم استشهد و يوم يبعث حيا
    قال امير المؤمنين و قائد الغر المحجلين في مناجاته مع الله
    إلهي كفى بي عزاً أن أكون لك عبداً وكفى بي فخراً أن تكون لي رباً أنت كما أحب فاجعلني كما تحب

  2. #2
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    10-04-2010
    الدولة
    عراق
    المشاركات
    763

    افتراضي رد: مالك ابن نويرة رضوان الله تعالى عليه و مقتله

    اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما
    جزاكم الله خيرا
    هؤلاء اصحاب الائمة تكاد اسمائهم تكون غير مألوفة لقلة الحديث عنهم وعن جهادهم مع ال محمد عليهم السلام
    جزيتم خيرا ووفقكم الله لنصرة ال محمد
    ((حتى متى نبقى ننظر إلى أنفسنا.
    والله لو أنه سبحانه وتعالى استعملني من أول الدهر حتى آخره ثم أدخلني النار لكان محسناً معي، وأيّ إحسان أعظم من أنه يستعملني ولو في آن.
    المفروض أننا لا نهتم إلا لشيء واحد هو أن نرفع من صفحتنا السوداء هذه الأنا التي لا تكاد تفارقنا))

    الإمام أحمد الحسن (عليه السلام)

  3. #3
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    16-03-2011
    الدولة
    مملكة احمد
    المشاركات
    39

    افتراضي رد: مالك ابن نويرة رضوان الله تعالى عليه و مقتله

    اللهم صلي على محمد وال محمد الائمة و المهديين و سلم تسليما كثيرا

    اللهم امين اجمعين
    قال امير المؤمنين و قائد الغر المحجلين في مناجاته مع الله
    إلهي كفى بي عزاً أن أكون لك عبداً وكفى بي فخراً أن تكون لي رباً أنت كما أحب فاجعلني كما تحب

  4. #4
    MyHumanity First الصورة الرمزية محمد الانصاري
    تاريخ التسجيل
    22-11-2008
    الدولة
    IRAQ
    المشاركات
    5,047

    افتراضي رد: مالك ابن نويرة رضوان الله تعالى عليه و مقتله

    بارك الله فيكم
    ووفقكم الله لكل خير

    ---


    ---


    ---


المواضيع المتشابهه

  1. خالد بن الوليد يقطع رأس مالك بن نويرة ويزني بزوجته.؟!!!
    بواسطة نجمة الجدي في المنتدى الوهابية والسلفية
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 01-12-2014, 11:33
  2. مسلسل الصحابي الجليل حجر بن عدي رضوان الله تعالى عليه بجودة فائقة
    بواسطة 3aLa SaBiL Al NaJaT في المنتدى معرض المرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 18-06-2013, 15:37
  3. ☼#( خالد يقتل مالك إبن نويرة ويزني بزوجته )#☼
    بواسطة محمد الانصاري في المنتدى الوهابية والسلفية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 20-08-2010, 04:09
  4. خالد بن الوليد يقطع رأس مالك بن نويرة ويزني بزوجته.؟!!!
    بواسطة نجمة الجدي في المنتدى المشاركات الحرة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-06-2010, 19:13
  5. مالك الاشتر ع رضوان الله عليه
    بواسطة almawood24 في المنتدى الشجرة العلوية و أصحاب الأئمة المنتجبين
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-02-2010, 18:22

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).