بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد الائمه والمهديين وسلم تسليما
عن ابي جعفر الباقر ( عليه السلام ) قال : كان علي بن الحسين ( عليه السلام) يصلي في اليوم والليلة ألف ركعة ، كما كان يفعل أمير المؤمنين ( عليه السلام ) . كانت له خمسمائة نخلة ، فكان يصلّي عند كل نخلة ركعتين ، وكان اذا قام في صلاته غشي لونه لون آخر ، وكان قيامه في صلاته قيام العبد الذليل بين يدي الملك الجليل . كان اعضاؤه ترتعد من خشية الله عز وجل ، وكان يصلي صلاة مودّع يرى انه لايصلي بعدها ابداً ، ولقد صلى ذات يوم فسقط الرداء عن احد منكبيه فلم يسوّه حتى فرغ من صلاته ، فسأله بعض اصحابه عن ذلك ، فقال : ويحك اتدري بين يدي من كنت ؟ " (1)
يقول عبد الله بن علي بن الحسين ( عليه السلام ) :
" كان أبي يصلي بالليل حتى يزحف الى فراشه " (2) .
أي كان يعسر عليه القيام لشدة الاعياء من العبادة .
ويقول زيد بن علي ( ابن الامام ) : " كان الامام ( عليه السلام ) حينما ينتهي من صلواته لاتحمله ركبتاه الى فراشه ، انما كان يحبو الى الفراش حبوا كالطفل " .
الامام زين العابدين حينما يقف امام ربه تراه يناجي ربه ويبكي . كما قال الامام الباقر ( عليه السلام ) بأنه سأل مرة والده : يا ابتاه : لماذا هذه الصلاة ؟
فاجابه قائلا : اصلي لربي لعل ربي يحبني .
__________(1) الخصال / ج 2 / ص 100 .
(2) بحار الأنوار / ج 46 / ص 99 .