النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: كيف اهتديت الى نبراس الامام احمد عليه السلام

  1. #1
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    04-08-2011
    الدولة
    بغداد /الثورة
    المشاركات
    4

    افتراضي كيف اهتديت الى نبراس الامام احمد عليه السلام

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بسم الله الرحمن الرحيم ( إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَداً)

    في بداية عمري اتجهت الى الصلاة كاي فتى مسلم يعرف طريقا الى الهداية .وكان اتصالي مع الله اكثر من المراجع بمعنى اني لم اسئل المراجع كثيرا ,
    ليس لانه كنت متاكد فيما اعمله من العبادات او المعاملات ولكن تقريبا قلة احتياجي لهم وكنت على حذر بما اعمله وخصوصا ان الحلال حلال والحرام حرام .
    ولم اكن بفضل الله احوم حول الشبهات وفي يوم من الايام رأيت رؤيا في مايرى النائم ان السيد السبزواري قدس نفسه الشريفه .
    انه محمول على رفرف والملائكة تحفه من كل جانب فسلمت عليه فرد السلام التام والكامل وكان عنده كتابين فاعطانياهما فسالته عنهما فقال الاول لك الان والاخر
    في وقت اخر وفعلا الكتاب الاول بان لي علمه المكنون وكنت كثيرا اسئل نفسي عن الكتاب الاخر وما هو مدلوله ومرت الايام ودخلت صدفة الى غرفتكم المباركة وهناك عرض الدعوة علي احد الاخوة المباركين وبعدها قطعت يومين او ثلاث وعدت بعدها وسالت عنه ولم اجده وعندها طلبت من احد الاخوة الدخول عالخاص للاستزاده منه وفعلا كثر الله خيره وجزاه الله خير الجزاء .
    دخل وعرض الدعوة وفعلا بايعت وعقدت قلبي وجوراحي على البيعة بدون كثر ادله فشخص الامام اليماني قد قرأت عنه وعرفت انه هو من يوطئ الارض الى الامام المعصوم وانه هو من ياخذ البيعه للامام عليهم السلام
    اجمعين وفي بعض المرات التي كنا نتحدث انا والاخ الانصاري صار حديثنا حول السيد السبزواري وكان مورد السؤال هل انه يبايع لو كان حيا ام يتردد ولله الحمد لم يتاخر الجواب
    وفي لحظات كنت استمع الى احد الاخوة الانصار وكيف استدل على طريق الامام وسئل الله ان يريه رؤيا تطمئنه وكان من ضمن الذين شهدوا للامام احمد عليه السلام النبي صلى الله عليه واله وسلم ولكن
    ما جعلني انسى باقي الاسماء هو ذكر السيد السبزواري كطرف من الاطراف التي شهدت للامام ولم اكن بحاجة الى تزكية السيد في الامام عليه السلام.
    بقدر ما عرفت انه الرؤيا والكتاب الاخر هي معرفة الامام احمد عليه صلوات ربي وسلامه ولو بعد حين من السنين . وفعلا الحمد لله الذي هدانا لهذا وماكنا لنهتدي لولا ان هدانا الله

  2. #2

    افتراضي رد: كيف اهتديت الى نبراس الامام احمد عليه السلام

    هنيئا لك اخي الكريم ركوب سفينة القائم
    ومرحبا بك بين اخوتك
    ثبتنا الله واياكم عل ولاية قائم ال محمد الامام احمد الحسن ع

  3. #3
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,290

    افتراضي رد: كيف اهتديت الى نبراس الامام احمد عليه السلام

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وآل محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    مرحبا بك بين اخوتك ونسال الله سباحنه لك ولنا الثبات على حق الامام احمد الحسن ع ... ومرحبا بك في اسرة منديات انصار الامام المهدي ع
    وان شاء الله نرى مشاركاتك وامواضيعك الناصرة لآل محمد ع في هذا الزمن الذي عز فيه الناصر

    وفقكم الله لكل خير وجنبكم الله كل شر ونصركم ونصر بكم دينه
    السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة والنبوة ومعدن العلم وموضع الرسالة


  4. #4
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    22-07-2011
    المشاركات
    265

    افتراضي رد: كيف اهتديت الى نبراس الامام احمد عليه السلام





    جزاكم الله ألف خير وبارك بكم
    [CENTER][/CENTER][IMG]http://www.noraletra.com/vb/images/smilies/fatee7a.gif[/IMG]

  5. #5
    مشرف الصورة الرمزية ya howa
    تاريخ التسجيل
    08-05-2011
    المشاركات
    1,033

    افتراضي رد: كيف اهتديت الى نبراس الامام احمد عليه السلام

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    عندي مداخله بشان السيد السبزواري
    فأنا لاأعرفه أبدا
    ولكنني اذكر, منذ سنين عدة اعتقد في التسعينيات. أني كنت شبه النائم فسمعت هذه الجمله تتكرر
    "مصيبة ما اعظمها.. مصيبة ما اعظمها وانكاها على المسلمين.. مصيبة ما اعظمها"
    فقلت في نفسي اي مصيبة؟ والتي هي ما اعظمها
    وكنا في شهر صفر في ايام استشهاد الرسول الاكرم ص
    فقلت لابد ان وفاة الرسول ص هي المصيبة العظمى
    ولكنني حينما حضرت مجلس العزاء ليلة ال28 صفر
    سمعتهم على المنبر يعزوننا بفقدان اية الله السبزواري
    فعلمت أن فقدان السبزواري هي المصيبة التي ما اعظمها

المواضيع المتشابهه

  1. الامام المهدي محمد بن الحسن عليه السلام والسيد احمد الحسن عليه السلام في سفر اخنوخ
    بواسطة sra6 ali في المنتدى أهل الكتاب (المسيحيون واليهود)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-11-2013, 07:47
  2. مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 27-09-2012, 21:39
  3. مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 10-12-2011, 05:03
  4. مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 15-08-2011, 18:58
  5. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-03-2011, 22:49

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).